النظام الإيراني و نظام الإنقلاب في مصر يتصدران تقرير العفو الدولية عن الإعدام

ذكرت منظمة العفو الدولية (آمنستي)، أن عدد أحكام الإعدام التي صدرت في مختلف أنحاء العالم، شهدت تزايداً ملموساً العام 2014 مقارنة بالعام 2013، بنسبة 28 في المئة، فيما تراجعت نسبة تنفيذ تلك الأحكام بما يعادل 22 في المئة في الفترة نفسها، مشيرة إلى أن إيران تتصدر قائمة الدول التي نفذت أحكاماً بالإعدام خلال العام الماضي.

وجاء ذلك في التقرير السنوي للمنظمة، الصادر اليوم الأربعاء، بعنوان “أحكام الإعدام وعمليات الإعدام 2014” ونشرته على موقعها الإلكتروني.

وأوضح التقرير أن عدد أحكام الإعدام التي صدرت في مختلف أنحاء العالم، شهدت تزايداً ملموساً عام 2014 مقارنة بالعام 2013، بنسبة 28 في المئة ، فيما تراجعت نسبة تنفيذ تلك الأحكام بما يعادل 22 في المئة في الفترة نفسها.

وبحسب تقرير منظمة العفو، فإن تلك الزيادة تُعزى بشكل كبير، إلى “القفزة في عدد الأحكام الصادرة في كل من مصر ونيجيريا اللتين شهدتا إصدار محاكمهما أحكاما جماعية، بحق العشرات”.

وأشارت المنظمة إلى أنه تم تنفيذ 607 أحكام بالإعدام في مختلف أنحاء العالم، أي بتراجع يعادل 22 في المئة مقارنة بعام 2013 أيضا.

ولفت التقرير إلى أن 8 بلدان من أصل 19 في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، نفذت 491 حكماً بالإعدام عام 2014، مقابل ستة دول فقط عام 2013.

وبحسب التقرير، تم تنفيذ 491 حكماً بالإعدام في 8 دول هي إيران (289)، السعودية (90)، العراق (61)، اليمن (22)، مصر (15 حكما)، الأردن (11)، فلسطين (2 من قبل حكومة حركة حماس في قطاع غزة) والإمارات العربية المتحدة (1).

وأوضح التقرير أن أحكام الإعدام المنفذة في المنطقة، شهدت تراجعا بنسبة 23 في المئة عن العام 2013، الذي شهد تنفيذ 638 حكماً.

وأشار التقرير إلى أن 16 دولة أصدرت 785 حكما بالإعدام خلال العام الماضي، هي الجزائر(16)، البحرين (5)، مصر (509)، وإيران (81)، والعراق (38)، والأردن (5)، والكويت (7)، ولبنان (11)، وليبيا (1)، والمغرب/الصحراء الغربية (9)، وفلسطين (4 من قبل سلطات حركة حماس في قطاع غزة)، وقطر (2)، والسعودية (44)، وتونس (2)، والإمارات (25)، واليمن (26).

وكانت المنظمة قد وجهت سؤالاً للناس على صفحتها على فيسبوك، عن الدول التي تشهد تنفيذاً لأحكام الإعدام حسب اعتقادهم، في خطوة سبقت نشر تقريرها اليوم. وقد رجحت الإجابات أن تكون تلك الدول أيران والصين والسعودية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: