بشار-اسرائيل

النظام السوري يفرج عن متهم بالتجسس لصالح إسرائيل

النظام السوري يفرج عن متهم بالتجسس لصالح إسرائيل

أفرج النظام السوري، عن أحد سكان بلدة “مجدل شمس”، في هضبة “الجولان” السورية المحتلة، بعد اعتقال دام (12 عاما)، بتهمة التجسس لصالح إسرائيل.

وقال عضو الكنيست الإسرائيلي، من حزب “الليكود”، أيوب قره، “أفرجت الحكومة السورية عن المعتقل برجس قاسم عويدات (47 عاما)، من قرية مجدل شمس، بعد أن قضى في سجونها، أكثر من (12 عاما)”.

وأضاف “قره”، في تصريح صحفي حصلت “الأناضول” على نسخة منه، “لقد قامت الحكومة السورية باعتقال (عويدات)، خلال فترة دراسته في الجامعات السورية، ولم يعرف سبب الاعتقال”.

وأشار، إلى أن “والدة عويدات، قامت بزيارته في سجن العذرا، قرب دمشق لمدة ساعتين مرة واحدة قبل سبع سنوات، بعد أن سُمح لها دخول الأراضي السورية، بتصريح من وزارة الداخليه الإسرائيلية”.

من جانبها، قالت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية، على موقعها الإلكتروني، اليوم الثلاثاء، إن النظام السوري أفرج عن “عويدات”، أمس الاثنين، في “السويداء” جنوبي سوريا، مشيرة إلى إنه “سيعود إلى إسرائيل في رحلة عبر الأردن”.

وأضافت، أن “عويدات” اختفى في العام 2004، في العاصمة السورية دمشق، التي وصلها لدراسة طب الأسنان في العام 2002.

ولفتت إلى أنه، في العام 2011 علمت عائلته بأنه تم إلقاء القبض عليه من قبل الشرطة السرية السورية، وأنه حكم عليه بالسجن مدى الحياة بتهمة التجسس لصالح إسرائيل.

ولم يصدر أي تعقيب رسمي عن الحكومة الإسرائيلية حول الإفراج عن “عويدات”.

المصدر : وكالة الاناضول

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: