النقابات الأمنية التابعة لكمال لطيف تتهجم على الأستاذة إيمان الطريقي وتصفها بالمختلة عقليا

في بيان حول حادثة اقتحام غرفة المحامية و رئيسة منظمة حرية و انصاف “ايمان الطريقي”، أصدرته أمس الاثنين 31 مارس 2014، قالت النقابة الجهوية لقوات الأمن الداخلي بقفصة أنّ رواية الطريقي لا أساس لها من الصحّة.

هذا و وصف البيان إيمان الطريقي بـ “شبه المحامية” و بالـ “مختلّة عقليّا” و بأنّ مكانها الطبيعي مستشفى الأمراض النفسية و العقلية. كما هدّدت النقابة بتتبع المحامية عدليا.

و كانت إيمان الطريقي قد أشارت في سردها للحادثة إلى أنّ الشخص الذي داهم غرفتها في ساعات الصباح الأولى، استعمل نسخة ثانية من مفتاح الغرفة لفتح الباب. و أكّدت الطريقي على تواطئ بين إدارة الفندق و من يقف وراء الحادثة. كما أضافت الطريقي أنّها و منذ فترة أعلمت وزارة الداخلية برسائل تهديد وصلتها و لكنّ الوزارة لم تعيّن لها حماية لازمة و لم تحاول حتى البحث عمّن يقف وراء التهديدات.

و من جهة أخرى، رأى محامون أنّ بيان نقابة الأمن لم يرقى لأدنى حدود الأدب و الاحترام. كما قال بعضهم أنّ النقابة لا يتعدّى دورها شؤون الأمنيّين و ليس من مشمولاتها توزيع بطاقات إيداع بالمصحات العقلية فذلك شأن أطبّاء إختصاص لا شأن “خرّيجي معسكرات التدريب على قمع و ترويع المواطن”، على حدّ تعبيرهم.

1385262_10201425548350214_742302223_n

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: