النقابات الأمنية تمهل الحكومة 48 ساعة لإطلاق سراح قاتلي الفتاتين في القصرين

أصدرت نقابة موظفي الإدارة العامة لوحدات التدخل بيان تمهل فيه الحكومة 48 ساعة لإطلاق سراح قاتلي الفتاتين في القصرين قبل عدة أشهر و جاء في البيان

على اثر إيقاف الملازم مراد الهداوي وحافظ الأمن فراس العبيدي بتهمة القتل العمد بمناسبة تكليفهم بمهمة دورية مشتركة بين مختلف الوحدات الأمنية بالمنطقة المحاذية لجبل سمامة اثر ورود معلومات عن وجود سيارة محملة بالأسلحة وتنوي القيام بعمليات إرهابية وحيث أسفرت عملية استيقاف إحدى السيارات التي رفضت الامتثال لإشارات الدورية عن مقتل فتاتين وجرح مرافقهما بعد أن تم إصابة الوسيلة من الخلف اثر تجاوزها محيط الدورية، وحيث أن هذه المعطيات لم يقع أخذها بعين الاعتبار من طرف القضاء المتعهد.
فإن نقابة موظفي الإدارة العامة لوحدات التدخل إذ تؤكد احترامها للسلطة القضائية واستقلالية قراراتها فإنها بالمقابل ترفض قطعيا تصنيف أعوانها المكلفين بالذود عن حرمة الوطن وصونه كقتلة ومجرمين وتدين بشدة عدم أخذ ظروف عمل الأعوان المكلفين بملاحقة العناصر الإرهابية ليلا ونهارا بعين الاعتبار وعدم تفهم الوضع المعنوي عند التأهب لنصب كمين أو مداهمة أوكار مشبوهة،
وعليه فان نقابة موظفي الإدارة العامة لوحدات التدخل تدعو منخرطيها وعموم الآمنين إلى التأهب للتحرك في التاريخ و الساعة التي سيقع تحديدها لاحقا و تمهل سلطة الإشراف 48 ساعة للتدخل بهدف منع ما من شأنه المساس بمعنويات الأفراد وجاهزياتهم في مقاومة الإرهاب بما يؤدي إلى الحفاظ على استقرار المؤسستين الأمنية والقضائية اللتين شرعتا في التعافي بعد الثورة.
كما تدعو النقابة في ذات السياق جمعية القضاة و نقابة القضاة إلى حسن تفهم مرامي هذا البيان والدفع نحو التصدي لأي شرخ قد يمس من حسن العلاقة بين الهياكل القضائية والأمنية وتعاونهما من أجل التصدي للإرهاب ودحره.
في الختام تؤكد نقابة موظفي الإدارة العامة لوحدات التدخل أنها لن تكون فوق القانون ولن تسمح باستهداف أي طرف مكلف بمحاربة الإرهاب بما يدفع إلى الشك في الإرادة والنوايا الحقيقية للدولة في محاربته.

10610610_1005648072782979_6668636863140305879_n

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: