النقابة الأساسية للتعليم الثانوي بالتضامن تعبر عن غضبها من تسييس الاتحاد وتدعو للذود عن استقلاليته

نشرت النقابة الأساسية للتعليم الثانوي بالتضامن بيانا عبرت فيه عن غضبها من حضور قيادات حزبية في ندوة بالمكتب الجهوي للشغل بأريانه بحضور عضو المكتب التنفيذي بلقاسم العياري وما رفع من شعارات تحريضية بعيدة تمام البعد عن المضامين النقابية وقرارات الهيئة الادارية وهو ما اضطر العديد من النقابيين الحاضرين للمغادرة.

وقد عبرت النقابة عن امتعاضها الشديد من تصدر زعامات حزبية معارضة لمنصة الاتحاد وراء قيادات الاتحاد وهو ما يعتبر طعنا صارخا لاستقلالية الاتحاد ووقوفه من نفس المسافة من جميع الأحزاب و يتعارض مع مبدأ الحيادية ، كما نددت بشدة بالعنف الجسدي و اللفظي الذي تعرض له الكاتب العام لنقابة التعليم الثانوي بقلعة الأندلس “فتحي بالحاج حمودة ” في دار الاتحاد الجهوي من قبل بعض الأشخاص و ذلك على مرئا ومسمع من بلقاسم العياري لمجرد رفعه شعار ذكر فيه الحضور بحيادية الاتحاد و استقلاليته.

كما عبروا عن استيائهم الشديد من سيطرة و ارتهان بعض الأحزاب السياسية للاتحاد وتوظيفه لخدمة مصالحهم الحزبية الضيقة .

هذا وقد جهت النقابة الأساسية للتعليم الثانوي بالتضامن ومن منطلق خوفهم وحرصهم على مكانة الاتحاد وهيبته كل النقابيين الغيورين على الاتحاد الوقوف ضد هذا الاستغلال المفضوح و الذود عن استقلالية الاتحاد.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: