النيابة العمومية تأذن بفتح تحقيق وبإصدار البطاقات القضائية اللازمة ضد سليم الرياحي يعد استظهاره بوثيقة أمنية سرية على الهواء ببرنامج “لمن يجرؤ فقط”

قال اليوم 20 نوفمبر 2014 سفيان السليطي الناطق الرسمي بالمحكمة الابتدائية بتونس ان النيابة فتحت تحقيقا على اثر ما ورد ببرنامج “لمن يجرؤ فقط” الذي تم بثه على قناة الحوار التونسي ليلة 16 نوفمبر الجاري والذي اظهر فيه ضيفه سليم الرياحي المرشح للرئاسية وثيقة امنية موضوعها تقرير سري صادر عن وزارة الداخلية ويحتوي على معلومات تخص استهداف شخصيات سياسية ووراءها منظمات ارهابية واضاف ان وزير الداخلية تقدم بشكاية الى النيابة العمومية بتونس قصد التتبع العدلي ضد كل من سيكشف عنه البحث من اجل تسريب وثيقة امنية سرية عبر الصحافة المرئية.

وتبعا لذلك اذنت اليوم النيابة العمومية بتونس بفتح بحث تحقيقي ضد كل من عسى ان يكشف عنه البحث في تعمد موظف عمومي بدون موجب نشر ما يمس من امن الدولة لكتب اؤتمن عليه او بلغته المعلومة بحكم منصبه واطلع عليه غيره والمشاركة في ذلك طبقا لاحكام الفصل 32 و 109 من المجلة الجزائية.

وأضاف أن النيابة العمومية طلبت اصدار البطاقات القضائية اللازمة.

يذكر ان رئيس الحكموة مهدي جمعة  كان قد اذن منذ ايام قليلة لوزير الداخلية لطفي بن جدو بفتح تحقيق حول الوثيقة الامنية التي تم تسريبها من وزارة الداخلية وتهم المرشح للانتخابات الرئاسية سليم الرياحي.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: