قرّرت شركة Lêkki  الفرنسيّة , المختصّة في إعادة تهيئة الأجهزة ( appareils vintage ) , إعادة إطلاق الهاتف الجوّال Nokia 33-10 , و ذلك من أجل المستخدمين الّذين يحنّون إلى حقبة البطّاريات طويلة الأمد . 

[ads2]

هاتف 3310 العتيق من نوكيا , و الّذي أعادت شركة Lekki  الفرنسيّة إطلاقه , سيعيش في الواقع حياة جديدة بين أيدي المستعملين الّذين أرهقوا  من موجة الهواتف الذّكيّة الحديثة , و الّتي تحوي الكثير من التّطبيقات .

هذا الهاتف العتيق و الشّهير , الّذي تمّ تسويقه لأوّل مرّة سنة 2000 من طرف الشّركة الفنلنديّة Nokia , لقي سمعة كبيرة بفضل حفاظه الطّويل على مدّة الشّحن , وكذلك بفضل مقاومته الكبيرة للصّدمات . هذا الهاتف له شعبيّة جارفة لا يمكن إنكارها , و هذا بالرّغم من قصوره على مستوى التّكنولوجيا منذ تاريخ إيقاف إنتاجه سنة 2006 . و هاهي شركة Lekki الصّاعدة بقوّة في فرنسا , و المختصّة في إعادة تهيئة الهواتف , تأخذ على عاتقها مهمّة إعادة الحياة مرّة أخرى للهاتف المعروف في أوساطنا المدرسيّة القديمة خاصّة من خلال لعبة ” الدّودة ” ( snake ) الشّهيرة .

[ads2]

و بعد أن تمّ بالفعل تسويق النّسخة الأصليّة من هذا الهاتف عام 2014 في اللّون الرّمادي , إقترحت الشّركة الفرنسيّة منذ أيّام قليلة ” تصميما جديدا ذي لونين ” .

أمّا بالنّسبة للخصائص التّقنيّة للهاتف فقد ظلّت هي نفسها كما كانت في سنوات الألفيّة الثّانية . و سيكون للمشتركين , إذن , إمكانيّة للنّفاذ إلى أجندا محدودة ذات 150 رقم .

[ads1]

هذا الهاتف الجديد القديم . سيصل في نسخته المهيّئة ( من الجيل الرّابع ” 4G” ) , و يبلغ سعره 80 أورو ( أي ما يعادل 170 د.ت تقريبا ) , و هو سعر مرتفع إذا علمنا أنّ هناك نماذج مستعملة يتمّ بيعها بالفعل على شبكة الإنترنت بسعر أقلّ بثلاث مرّات من السّعر المذكور .