الهايكا وباء على الاعلام في تونس”50 عائلة مهددة بالبطالة” بسبب قرار جائر برفض ترخيص روسبينا اف ام

لا تزال تداعيات القرار الجائر الذي اتخذته الهايكا، المسؤولة عن القطاع السمعي البصري، في حق عدد من وسائل الاعلام بمنعها من الحصول  على تراخيص العمل تثير العديد من الاستنكار، حيث كشف مسؤولو اذاعة “روسبينا اف ام” للصدى نت أنّ نحو خمسين عائلة أصبحت مهددة في مواطن رزقها و ذلك بعد تهديد أبناءها العاملين بالاذاعة بالبطالة بعد قرار الهيكا القاضي بحرمان الإذاعة من الترخيص رغم استفاء ملفّها لكلّ بنود كراس الشروط.

و قد استنكر المسؤولون بإذاعة روسبينا اف ام على الهيكا اكتفاءها برفض اسناد الترخيص  دون تعليل أو توضيح للأسباب.

هذا و اعتصم، اليوم الأربعاء، ثلّة من الشباب العاملين بالإذاعة أمام المجلس الوطني التأسيس للاحتجاج على قرار الهيكا الجائر الذي أحالهم على البطالة.

من جهتهم، قال خبراء في الميدان الإعلامي أنّ الهيئة العليا المستقلّة للانتاج السمعي البصري “ليست إسمًا على مسمى” و ليست بالمستقلة، حيث تشير الاجراءات الأخيرة التي تتّخذها تجاه وسائل الإعلام الحرّة إلى أنّها تتبنّى دعم خطّ إعلامي بعينه و هو أمر يتعارض مع مهامّها كـ “هيئة مستقلة”، على حدّ تعبيرهم.

10665752_10201615017337005_8537583443137443832_n

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: