الهدنة تكشف المزيد عن بشاعة العدوان: انشال 85 جثة في الساعات الأولى للتهدئة

تمّ اليوم، السبت، انتشال 85 جثة على الأقل لشهداء غزة من تحت الأنقاض بعد دخول الهدنة الإنسانية حيّز التنفيذ لمدة 12 ساعة فقط، كما أعلنت مصادر طبية في حصيلة جديدة.

و صرّح أشرف القدرة، المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية، أنّ 85 جثة نقلت إلى المستشفيات في شمال و وسط و جنوب غزة و كذلك مدينة غزة، و أنّ الحصيلة يمكن أن ترتفع أكثر.

و أوضح القدرة أنه من بين الجثث التي انتشلت 25 في منطقة بيت حانون و بيت لاهيا شمال القطاع، فضلا عن عدد مماثل من الجثث من مناطق الشجاعية و الزيتون شرقا التي منعت فيها طواقم المسعفين من الوصول إلى المصابين.

و انتشلت 13 جثة من مناطق وسط القطاع بالبريج و دير البلح و النصيرات، و كذلك عدد مماثل من جنوب غزة في خان يونس و رفح، كما كشفت الهدنة عن تدمير و طمس أحياء بكاملها حتى اختلطت المباني ببعضها و دفنت الطرقات.

و بهذا تكشف الهدنة المبرمة لـ 12 ساعة عن هول و بشاعة القصف الصهيوني على قطاع غزة الذي استهدف المناطق السكنية المزدحمة حيث كان القصف عشوائيا من المدفعية و طيران الإحتلال على مدى الـ18 يوميا الماضية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: