الهيئة الوطنية للمحامين تقرّ إضرابا الجمعة تنديدا بإعتداء أمنيّ على محامٍ ظنّه مواطنا

عقد المجلس الجهوي للهيئة الوطنية للمحامين بسوسة، اليوم الأربعاء، جلسة طارئة على إثر الاعتداء المادي و اللفظي الذي طال الأستاذ المحامي عادل رويس بسوسة من طرف عوني أمن قاما بتعنيفه و قام أحدهما بصفعه و عندما تطوّر الأمر تعلّل عون الأمن بأنّه ضنّ المحامي “مواطنا عاديا”.

هذا و أصدر المجلس بيانا ندّد فيه بالاعتداء السافر من طرف عوني الأمن و اعتبره حلقة من سلسلة اعتداءات ممنهجة تطال المحامين و المواطنين و نشطاء المجتمع المدني.

و نبّه المجلس أيضا من الانحراف الخطير للنقابات الأمنية بالعمل النقابي مطالبا سلطة الإشراف بتحمّل مسؤولياتها في لجم تلك النقابات.

كما قرّر المجلس الفرعي لهيئة المحامين بسوسة القيام باضراب عام عن العمل و مقاطعة الجلسات و غلق المكاتب و التجمّع بمقرّ الفرع بقصر العدالة بسوسة و ذلك يوم الجمعة 23 جانفي الجاري.

و هذه نسخة من البيان الصادر اليوم عن مجلس الفرع الجهوي لهيئة المحامين بسوسة :

10937707_10202312214566500_1515093096_n

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: