الوافي للسبسي بعد تهجمه على المرزوقي في قناة مصرية:ماذا نسمي الهرولة للدول الأجنبية للمطالبة بالتدخل

كتب سمير الوافي على صفحته الخاصة على الفايس بوك في تعليق حول تدخل الباجي قايد السبسي على قناة نجيب ساوريس و مهاجمته لرئيس الجمهورية المنصف المرزوقي على خلفية مطالبته بفك أسر الرئيس محمد مرسي :
الرئيس المنصف المرزوقي طالب في منبر الأمم المتحدة أمام كل العالم…بالافراج عن محمد مرسي المعتقل في مكان مجهول بدون محاكمة …وبفك حصار التجويع والقتل البطيء الذي تفرضه مصر على غزة…لست مع كل مواقف المرزوقي وقد نقدت بعضها عدة مرات…ولكنني هذه المرة بالذات سأكون مختلفا…
وزارة الخارجية المصرية احتجت على موقفه…الاعلام المصري رد عليه بالتهجم والشتم…لكن الرد الأغرب جاء من سي الباجي قايد السبسي في قناة مصرية صاحبها نجيب ساوريس صديق وشريك طارق بن عمار…حيث انتقد سي الباجي رئيس دولته المرزوقي…وقال أنه تدخل في ما لا يعنيه وهاجمه لأنه طالب بالافراج عن سجين سياسي وبفك الحصار عن الفلسطينيين المحرومين من الدواء والغذاء…

وما دام سي الباجي أعطى للمرزوقي دروسا في العلاقات الخارجية بحكم خبرته…واتهمه بالتدخل في ما لا يعنيه وفي شؤون دولة أخرى…فماذا نسمي التدخلات الأجنبية اليومية السافرة في الشأن التونسي…مرة على لسان وزير الداخلية الفرنسي ثم زميله وزير الخارجية…وأحيانا عبر نواب فرنسيين اقتحم أحدهم خلافاتنا الداخلية ووقف في قلب العاصمة يخطب وسط متظاهرين ويطالب برحيل حكومة دولة مستقلة لا وصاية لبلاده عليها…

وماذا نسمي الهرولة نحو الدول الأجنبية للمطالبة بالتدخل والضغط لتغيير الوضع التونسي ؟؟…وماذا نسمي الضغوطات الأجنبية على القضاء التونسي للافراج عن هذا وذاك !؟؟…
هل كل ذلك عادي وشرعي ومسكوت عنه ولا يسمى تدخلا سافرا…أما مطالبة المرزوقي بالحرية لمعتقل سياسي وبفك الحصار عن الفلسطينيين المضطهدين من أشقائهم قبل أعدائهم يسمى تدخل ممنوع ومنبوذ في شؤون الدول !؟؟…
لعن الله السياسة….

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: