الوحدات العسكرية تتصدي لـ30 سيارة تهريب حاولت اختراق المنطقة العازلة

[ads2]

 قبضت صباح اليوم الوحدات العسكرية المنتشرة بالمنطقة العسكرية العازلة على شخصين لا يحملان وثائق هوية قالا إنهما ليبيا الجنسية بعد أن احترقت سيارتهما المحملة بالبنزين خلال رميها بالرصاص من طرف الوحدات المذكورة وذلك على مستوى “سيدي علي المثناني” بالمنطقة العسكرية العازلة جهة بن قردان.

وقال الناطق الرسمي بإسم وزارة الدفاع الوطني العقيد بلحسن الوسلاتي في تصريح لموقع الجمهورية إن الوحدات العسكرية تصدت لنحو 30 سيارة تهريب كانت قادمة من ليبيا وتم إطلاق النار على عدد منها لدخولها التراب التونسي وتجاوزها رسم الحد ورفضها الإمتثال لأوامر العناصر العسكرية.

واسفرت عملية إطلاق النار وفق الوسلاتي عن حرق سيارتين محملتين بكمية من المحروقات المهربة والقبض على سائقيها فيما لاذت بقية السيارات بالهروب.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: