الولايات المتحدة الأمريكية تقدم لتونس ضمانات قروض جديدة قيمتها 500 مليون دولار.

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما الجمعة4 أفريل 2014 ، أثناء استقباله رئيس الوزراء المؤقت مهدي جمعة في البيت الأبيض، إن ضمانات قروض بقيمة 500 مليون دولار ستقدم إلى تونس وستساعد في ضمان أن تكون تونس “مجتمعاً يمكنه أن يزدهر وأن يبدأ اقتصاده بالتحرك قدماً مع الإصلاح”.
وأضاف أوباما، متحدثاً إلى الصحفيين: “الولايات المتحدة لها استثمار ضخم في ضمان أن تتكلل تجربة تونس بالنجاح”.

كما أكد أوباما دعم الولايات المتحدة “للانتقال التاريخي” الديمقراطي في تونس. وناقش أوباما مع جمعة “التزام القادة التونسيين بتقدم الديمقراطية وكيفية تعزيز دعم الولايات المتحدة للانتقال (السياسي) التاريخي في تونس”، وفقاً للرئاسة الأمريكية.
من جهته، رحب رئيس الوزراء التونسي مهدي جمعة بالدعم المالي، قائلاً إنه سيساعد بلاده في تحقيق “الاستقرار والديمقراطية”.

(رويترز، أ ف ب)

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: