الولايات المتحدة الأمريكية :ضرب سوريا رسالة إلى كوريا الشمالية وإيران

قال جيمس ميلر وكيل وزارة الدفاع الامريكية أن توجيه ضربة إلى سوريا رسالة إلى كوريا الشمالية لردعها عن استخدام ترسانتها الضخمة من أسلحتها الكيميائية

ومن جانبها  قالت مستشارة الأمن القومي الأمريكي سوزان رايس،أمس الاثنين 9 سبتمبر 2013  في خطاب لها  في مركز بحوث مؤسسة نيو أمريكا أن واشنطن لا  يمكن أن  نسمح  لكوريا الشمالية المسلحة نوويا و  لإيران التي تطمح للتسلح النووي  بأن يظنوا  ولو للحظة أننا نتقاعس عن الوفاء بعزمنا علي دعم تحذيراتنا التي طال عليها الامد.

وبنفس لغة التهديد صرح  وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أن البرنامجين النوويين الإيرانى والكورى الشمالى، يشكلان تهديدا كبيرا لإسرائيل وتركيا والأردن والمنطقة أجمع، فى حال لم تسفر الجهود الدبلوماسية عن أى نتائج إيجابية.

وكرد على هذا التهديد حذر رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون الولايات المتحدة الأمريكية من توجيه أي ضربة إلى سوريا مهددا بدوره بإمطار قواعد أمريكا في الشرق الأوسط بالصواريخ المدمرة
ومن جهته قال أليكسي بوشكوف رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما (النواب) للبرلمان الروسي، أن تسديد ضربة إلى سوريا لن يردع كوريا الشمالية وإيران عن الاستمرار في سعيهما لامتلاك وتطوير أسلحة نووية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: