الى السبسي لا احترام لك بعد اليوم..بقلم حمادي الغربي

لا إحترام لك بعد اليوم …
افهمها كما تفهمها …
احترمنا شيبك و لم تحترم نفسك .
صبرنا على فحش كلامك و لم تفهم .
غضضنا أبصارنا على تجاوزاتك في الفترة الانتقالية و لم تسكت .
تحملنا مصائبك و لم تستح .
و أخيرا و ليس آخرا تتهم نصف الشعب التونسي بالارهاب و التطرف و العنف من أجل ان تحقق وهمك الأخير و لو على حساب الشعب الذي تحملك و صبر عليك طيلة مائة سنة إلا نيفا . حان الآن ان تستمع إلينا و تعرف قدرك و مكانتك بين الشعب الذي لفظك نصفه و النصف الآخر كان ضحية تآمرك على مستقبله و أقنعته زورا و بهتانا بهمجية الثورة .
فلم يبق لنا اليوم و بعد أن طفح الكيل الا ان نرد الصاع صاعين …
غدا يوم 26 نوفمبر 2014 يصادف تاريخ ميلادك لسنة 1926 و يا ليت لم تلدك أمك …غدا تبلغ من العمر 88 سنة …. بالله عليك حدثني و أنت كبير المحدثين …هل رأيت رئيسا في عالمنا الحاضر يقود شعبا و هو في هذا الخرف … اسألك بأمك التي ولدتك : هل وجدت رئيسا يريد ان يسوس شعبا و يشتمه و ينعته بأقبح النعوت …بالله عليك أسالك بحق الإلاه الذي خلقك من نطفة فسواك أن ينعت رئيسا حراسه و شرطيه الذين يحمونه بالقردة …اسألك بحق السماء التي رفعها الله بغير عمد أن يصف رئيسا نصف شعبه بالفئران و الجرذان .
ألا تخجل … أليس فيك ذرة حياء … من في عمرك اليوم يلزم بيته و يسجد لربه و يقرأ قرآنه و يستغفر ربه و يسأل الله حسن الخاتمة و مثلك تاريخه حافل بالقتل و الاغتيال و التعذيب و الوشاية و التزوير .
هل تعلم و أنت كبير العارفين بأنك مريض و مصاب بالزهايمر و أن المقربين منك يعلمون ذلك و يتداولون المعلومة سرا بينهم و أن مصلحتهم في مرضك لأنك لا تملك القدرة على التركيز و كثيرا ما تفقد ذاكرتك في خطاباتك و جعلتنا أضحوكة بين الأمم .
هل تعلم أنه علميا أن نصف الذين تجاوزوا 85 سنة من العمر مصابين بالزهايمر و بدون أدنى شك انك منهم و الأدلة كثيرة و دامغة لا تحتاج للثلب أو الطعن .
هل تعلم أم المصاب بالزهايمر يصير عصبيا بشكل غير مفهوم و يتهم المحيطين به …و هل تذكر كم من مرة انقلبت على حلفائك و من الأقربين أمثال اليسار اليتيم و طردت العشرات من حزبك لمجرد الاختلاف معك .
و هل تعلم أن المصاب بالزهايمر لا يملك القدرة على التركيز و الكلام و ليس له القدرة على تسمية الأشياء …و انت ايها العجوز التسعيني اشرطة الفيديو شاهدة عليك و هي متداولة على صفحات التواصل الاجتماعي تؤكد إصابتك بالزهايمر .
و هل تعلم أنه كلما تقدم المريض في العمر زادت نسبة الاصابة بهذا المرض و يتطور للأسوأ مع مرور الوقت و التدهور في الذاكرة و الادراك و القدرات العقلية الأخرى .
و هنا يكمن السر … و من هنا يتحقق الانقلاب الحقيقي … و حتى لا أطيل عليكم ادعوكم لذكرى انقلاب بن علي على بورقيبة و سمي آن ذاك بالانقلاب الطبي … و هذا ما يحاك من خلف الستائر يقدمونه ككبش فداء ثم يضحون به بعلة الخرف و اصابة الرئيس العجوز بمرض الزهايمر و تتولى جهات أمنية السلطة و يصبح السبسي في خبر كان و يقضي بقية عمره في مصحة الزهايمر بأروبا .
و الى الذين يشككون فيما ذهبت اليه نصح الأطباء الألمان للتأكد من إصابة المريض بالزهايمر باجراء مقابلة لمدة 15 دقيقة مع المصاب للتحقق من مرضه و لذلك فإني من أنصار و المتحمسين للمناظرة التي دعى اليها الدكتور المنصف المرزوقي مع الباجي قائد السبسي و اعتمادا على ذكاء و علم الدكتور سيثبت لكم الدكتور بالأدلة أن السبسي مصاب بالزهايمر و أنه لا يصلح أن يحكم شعبا و يسير وطنا ناهيك أن يملك القدرة على التحكم في قدراته العقلية و الذهنية .
لكني أجزم لكم أن السبسي لن يقبل مطلقا أن يقف وجها لوجه أمام الدكتور لأنه بالنسبة له بمثابة الانتحار السياسي .
أيها التونسي لا تجعلنا أضحوكة بين الأمم و لا تختاروا رجلا لا يملك القدرة على السيطرة على حواسه و أعصابه و لم تعقر أرحام الأمهات التونسيات من ولادة رجال .
و إذا رغبتم في التصويت له طالبوا بلجنة طبية عالمية محايدة تكشف على السبسي و تتأكد من عدم اصابته بالزهايمر و إلا الوطن سيحترق بمن فيه .
حمادي الغربي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: