اليابان “تحرم” ألعاب الفيديو يومين شهرياً لحث الأطفال على تخصيص أوقات أطول للاختلاط بالأقارب

حددت سلطات مقاطعة هوكايدو اليابانية أيام معينة لمنع ممارسة ألعاب الفيديو،على تطبيق نظام الامتناع على نحو منتظم، ابتداء من شهر فبراير الحالي.
[ads2]
 وقالت شركة NHK اليابانية للإذاعة والتلفزيون أن لجنة التعليم الحكومية في المقاطعة ورابطة المعلمين وذوي التلاميذ فيها تقدموا بهذه المبادرة.
أعلنت الإدارة المحلية أن يومي الأحدين، الأول والثالث، من شهر فبراير الحالي سيكونان يومين للامتناع عن ممارسة ألعاب الفيديو. ومن المقرر أن تستمر هذه الحملة بمعدل يومين كل شهر.
تعتقد سلطات المقاطعة بأن هذه الحملة ستحث الأطفال على تخصيص أوقات أطول للاختلاط بأقربائهم وأقرانهم.
[ads2]
برأي القناة التلفزيونية اليابانية  NHK يعود قرار تخصيص أيام للامتناع عن ممارسة ألعاب الفيديو إلى سوء نتائج اختبارات تلاميذ المدارس الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و14 عامان وخاصة بمعلوماتهم في اللغة اليابانية والرياضيات.

المصدر : أخبار العربية

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: