img

اليعقوبي والمحيرصي يشترطان مبالغ تعجيزية على الترجي..ويبحثان عن عقود “لايت” في فرنسا

[ads2]

مازال موضوع تجديد عقدي اللاعبين محمد علي اليعقوبي وادريس المحيرصي الذين انتهى ارتباطهما قانونيا بالترجي يطرح عديد نقاط الاستفام حول خفايا تعطل الاجراءات وركود الملفين.

وبالبحث في الأمر رصدت الجمهورية حالة من الاحتقان والغضب الشديدين في الأوساط الترجية بعد ما اعتبر مغالاة في الشروط من قبل هذين اللاعبين لقاء ما اقترح كل منهما على الادارة للتجديد، ويحصل كل ذلك رغم أن الاسمين يوجدان في موضع ضعف حقيقي فهما لا يمتلكان عروضا جدية عكس ما يتم الترويج له.

[ads1]

أكثر من ذلك فان اليعقوبي وكما علمت الجمهورية فقد عرض خدماته على أكثر من وكيل أعمال في الفترة الأخيرة بحثا حتى عن فريق من الدرجة الثانية بفرنسا مبديا استعداده لتخفيض الشروط المالية عكس ما انتهجه مع الترجي، هذا دون نسيان افتعال عرض وهمي من النادي الافريقي لرفع الأسهم، أما بالنسبة للمحيرصي فعلمنا أن مقترح راد ستار الفرنسي لم يتجاوز كجراية شهرية سقف الستة آلالف يورو في حين كان ادريس رفض الموافقة على عقد ينص على تقاضي خمسين ألف دينار شهريا مع الترجي، ولذلك فان التسريبات الحاصلة خلقت غضبا كبيرا بين الأحباء والمطلعين على الكواليس في شيخ الأندية بسبب السياسة المعتمدة من جانب هذا الثنائي.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: