اليمن : الحوثيون والحزب الاشتراكي يرفضون تقسيم اليمن إلى ستة أقاليم

رفض الحزب “الاشتراكي” اليمني المشارك في الحكومة، وحركة أنصار الله “الحوثيين “، تقسيم اليمن إلى ستة أقاليم في ظل دولة اتحادية، واعتبروا أن صيغة الدولة في شكلها الجديد لا تقدم حلا جوهريا للقضية الجنوبية.
هذا وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قد أعلن الاثنين 10 فيفري 2014 رسمياً أن “اليمن دولة بستة أقاليم أربعة في الشمال واثنان في الجنوب وجَعْل صنعاء عاصمة للدولة الاتحادية “.
ويضم الإقليم الأول محافظات المهرة وحضرموت وشبوة وسقطرى ويسمى إقليم حضرموت وعاصمته المكلا، ويتشكل الثاني من محافظات الجوف ومأرب والبيضاء ويسمى إقليم سبأ وعاصمته مأرب، ويتألف الثالث من محافظات عدن وأبين ولحج والضالع ويسمى إقليم عدن وعاصمته عدن، ويضم الإقليم الرابع محافظتي تعز وأب ويسمى الجند وعاصمته تعز، ويتكون الخامس من محافظات صعدة وصنعاء وعمران ذمار ويسمى إقليم آزال وعاصمته صنعاء، ويتكون الإقليم السادس من محافظات الحديدة وريمة والمحويت وحجة ويسمى إقليم تهامة وعاصمته الحديدة.

هذا وقد أعلن الناطق الرسمي لحركة “أنصار الله” الحوثية، محمد عبد السلام رفض الحركة التوقيع على وثيقة تقسم اليمن إلى الأقاليم المعلن عنها.
وأوضح عبد السلام في تصريح له إن “بيان المجلس السياسي برئاسة صالح هبرة أكد ان رئيس المجلس لم يوقع على وثيقة إعلان اليمن إلى 6 أقاليم”.
وكشف أن “هبرة متواجد في محافظة صعدة شمال اليمن منذ فترة، وأن ممثل الحركة خلال عملية التوقيع حسين العزي رفض التوقيع”.
وأضاف عبد السلام: “نحن لم نوقع على هذه الوثيقة ونعتبرها لا تمثل حلاً لا للقضية الجنوبية ولا للقضايا الوطنية العالقة وتم التقسيم وفق هوى سياسي”

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: