اليمن: دول التعاون الخليجي ترحب بدعوة الرئيس هادي نقل الحوار الى الرياض والحوثيون يرفضون

رحبت دول مجلس التعاون الخليجي بدعوة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي  بعقد مؤتمر للحوار اليمني في الرياض.

وقال بيانٌ للديوان الملكي السعودي إن “دول المجلس أبدت ترحيبها واستجابتها لطلب الرئيس اليمني عقد المؤتمر تحت مظلة مجلس التعاون، وأن تتولى أمانة المجلس وضع كافة الترتيبات اللازمة لذلك”.

وأكد البيان أن أمن اليمن جزء لا يتجزأ من أمن دول مجلس التعاون الخليجي.

[ads2]

ومن جانبهم رفض الحوثيون نقل الحوار الى الرياض و أكد قيادي لدى جماعة “أنصار الله” (الحوثيين) مساء اليوم الاثنين، رفضهم بشكل رسمي نقل الحوار بين القوى السياسية اليمنية إلى العاصمة السعودية الرياض.
ونقلت وكالة الانباء الالمانية عن عضو المكتب السياسي لأنصار الله علي القحوم: “ليس هناك أي مبرر لنقل الحوار إلى خارج الوطن وليس للرئيس المستقيل الحق بأن ينقل الحوار إلى أي مكان كونه فاقدا للشرعية حيث قدم استقالته مسبقاً بمحض إرادته”.
واتهم القحوم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، بأنه يقود “مؤامرة” على الشعب اليمني وعلى البلاد، “وهو من يفتح الباب مجدداً أمام الخارج للعبث بأمن واستقرار اليمن”.

هذا وشهد اليمن في الفترة الاخيرة جدلاً بين الاحزاب حول مكان انعقاد الحوار للخروج من الازمة… وانتقلت معظم سفارات دول مجلس التعاون الخليجي الى عدن في الايام التي تلت وصول هادي الى المدينة التي كانت عاصمة لدولة اليمن الجنوبي السابقة، في خطوة اعتبرها البعض تهدف الى تمزيق اليمن من خلال الاصرار على التدخل في الشأن اليمني ودعم الرئيس المستقيل هادي ورفض الانصات للقوى الجماهيرية والسياسية الاخرى.

وجاءت دعوة هادي نقل الحوار إلى الرياض  بالتزامن مع تسارع الأحداث في اليمن وتمكن وزير الدفاع اليمني اللواء محمود الصبيحي من الخروج من العاصمة صنعاء على الرغم من الحصار الذي كان يفرضه عليه مسلحو جماعة الحوثي.

الصدى + وكالات

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: