اليورو يسجّل أدنى مستوياته في أقلّ من عام

هبط اليورو إلى أدنى مستوياته في نحو عام مقابل الدولار يوم الاثنين بعد أن قال رئيس البنك المركزي الأوروبي إنه مستعد للتحرك إذا تراجع التضخم أكثر مما أثار التوقعات بإجراءات للتيسير الكمي.

وقال المتعاملون إن اليورو قد يتعرض لمزيد من ضغوط البيع إذا جاءت نتائج مسح ألماني مهم دون التوقعات. ومن المتوقع أن يسجل مؤشر مسح إيفو لمناخ الأعمال 107 انخفاضا من 108 في يوليو تموز مع تأثر أكبر اقتصاد أوروبي بالصراع بين روسيا وأوكرانيا.

ونزل اليورو إلى 1.3185 دولار في أوائل المعاملات الآسيوية مسجلا أقل سعر له منذ سبتمبر أيلول 2013 ومقارنة مع 1.3246 دولار في أواخر معاملات نيويورك يوم الجمعة. وبلغ أحدث سعر له 1.3190 دولار بانخفاض نحو 0.3 بالمئة عن الإغلاق السابق وسط أحجام تداول منخفضة بسبب عطلة في لندن.

وساعدت مشاكل اليورو مؤشر الدولار ليرتفع 0.3 بالمئة إلى 82.564 متجها صوب ذروة الخامس من سبتمبر أيلول 82.671. ومن شأن اختراق ذلك المستوى أن يأخذه إلى مرتفعات لم يبلغها منذ يوليو تموز 2013.

وفي أقوى تصريحات له منذ توليه المنصب قال ماريو دراجي رئيس البنك المركزي الأوروبي يوم الجمعة إن البنك مستعد لاستخدام كل الأدوات “المتاحة” إذا واصل التضخم تراجعه.

ويعقد البنك المركزي اجتماعه التالي في الرابع من سبتمبر أيلول.

وارتفع الدولار إلى أعلى مستوى في سبعة أشهر عند 104.49 ين صباح اليوم قبل أن يقلص مكاسبه إلى 0.2 بالمئة عند 104.20 ين.

المصدر : رويترز

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: