اليوم .. الاحتلال يحاكم أحد أبطال القسام منفذ عملية ‘تل أبيب’ ابان حرب حجارة السجيل

من المتوقع أن تعرض النيابة الصهيونية في المحكمة المركزية بمدينة تل ابيب اليوم الاثنين (2/12) “صفقة ادعاء” بلورتها مع محامي الأسير القسامي محمد مفارجة (19 عاما) من سكان مدينة الطيبة داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48.

ويعد الاسير المفارجة أحد منفذي عملية تفجير حافة صهيونية قرب مقر وزارة الجيش الصهيوني إبان معركة “حجارة السجيل” قبل نحو عام، الأمر الذي أدى إلى إصابة أكثر من 26 صهيونيا.

وأوضح موقع “والا” الصهيوني أن النيابة لم تتوصل إلى اتفاق بخصوص العقوبة بعد، لكنها ستطالب بإيقاع عقوبة مشددة على مفارجة بسبب طبيعة التهم الموجهة إليه، بحسب الموقع.

وبحسب لائحة الاتهام الموجهة ضد مفارجة، فقد أبدى موافقته إبان الحرب الأخيرة على مساعدة تنظيم حماس والقتال إلى جانب الشهداء الذين يسقطون هناك وانتقاما لاغتيال قائد أركان حماس في حينها أحمد الجعبري، حيث قام بعدها بوضع العبوة في خط باص رقم 124 حيث انفجرت قرب مقر وزارة الجيش في تل ابيب المحتلة.

يذكر أن كتائب القسام قد أعلنت عن مسؤوليتها الكاملة عن عملية تل ابيب البطولية، التي وقعت خلال معركة حجارة السجيل العام الماضي، وكان على رأس الخلية التي نفذت العملية الاسير القسامي أحمد موسى، بالإضافة الى الاسير محمد مفارجة والشهيد القسامي محمد عاصي .

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: