اليوم الدولي للحفاظ على طبقة الأوزون ..واحد و ثلاثون عاماً على إتفاقية “فيينا”

اليوم الدولي للحفاظ على طبقة الأوزون ..واحد و ثلاثون عاماً على إتفاقية “فيينا”

عاماً بعد عام يتجدد الحديث عن الحفاظ على طبقة الأوزون والتى تحمينا من وصول الأشعة الضارة إلى سطح الأرض، ولم تكن حمايتها مقتصرة على دولة بعينها دون الأخرى … ولكنه أصبح مطلب جماعي لمواجهة تحديات غير عادية …. وكانت أولى الخطوات لمواجهة خطر تآكل طبقة الأوزون هو عقد اتفاقية لحماية طبقة الأوزون في 22 مارس 1985، واعتمدتها 28 دولة. وماترتب عليها من صياغة بروتوكول مونتريال بشأن ‏المواد المستنفذة لطبقة الأوزون في سبتمبر 1987 والذي حقق نجاحاً كبيرا في تحقيق أهدافه حتى الآن.

وفي عام 1994 خصصت الجمعية العامة للأمم المتحدة يوماً عالمياً لهذا الشأن وهو يوم 16 سبتمبر للحفاظ على طبقة الأوزون والذي يواكب تاريخ التوقيع على بروتوكول مونتريال بشأن المواد المستنفذة لطبقة الأوزون في عام 1987، وفي هذا العام اتخذت شعار “غلاف جوي سليم هو المستقبل الذي نريد”.

 

إن التقدم في تنفيذ بروتوكول مونتريال يتم بوتيرة جيدة في البلدان المتقدمة والبلدان النامية على السواء. قد تم ‏الالتزام بجميع الجداول الزمنية للتخلص التدريجي من المواد المستنفذة لطبقة الأوزون، وحتى قبل الموعد المحدد ‏في بعض الحالات. وفي ضوء التقدم المحرز في إطار البروتوكول، صرح الأمين العام السابق للأمم ‏المتحدة كوفي عنان ان بروتوكول مونتريال‎ ‎‏”واحد من أنجح المعاهدات الدولية حتى الآن”. ‏ويشارك الكثيرون وجهة نظره على نطاق واسع في المجتمع الدولي‏‎.‎

وتم تركيز الاهتمام في البداية على المواد الكيميائية ذات الضرر العالي المسببة لإستنفاذ الأوزون بما في ذلك ‏مركبات الكربون الكلورية فلورية والهالونات. وكان الجدول الزمني للتخلص التدريجي من مركبات الكربون ‏الهيدروكلورية فلورية أكثر استرخاء بسبب ضعف إمكانية هذه المواد على استنفاد الأوزون ، كما جرى استخدام ‏هذه المواد كبدائل انتقالية للمركبات الكربون الكلورية فلورية‎.‎

وتم عرض جدول زمني للتخلص التدريجي من مركبات الكربون الهيدروكلورية فلورية في عام 1992 على ‏البلدان المتقدمة والنامية، بغرض تجميد التداول بهذه المواد نهائيا في عام 2015، والتخلص النهئي من هذه ‏المواد بحلول عام 2030 في البلدان المتقدمة وفي عام 2040 في البلدان النامية‎.‎

في عام 2007، قررت الأطراف الموقعة على بروتوكول مونتريال تسريع الجدول الزمني للتخلص التدريجي ‏من مركبات الكربون الهيدروكلورية فلورية لكل من البلدان المتقدمة والبلدان النامية على السواء.‏

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: