اليوم من مدنين خبر مفرح وخبر محزن ( كتبه محمد ضو )

اليوم من مدنين خبر مفرح وخبر محزن
**************************
خبران هامان جدا من وسط مدينة مدنين بتاريخ الاحد 17/11/201 الأول محزن والثاني مفرح
الخبر المحزن
*********
الخبر المحزن يهز كيان الامن بالجهة وله علاقة وطيدة بالإرهاب وما برتكبه البعض من إرهاب في حق المسالمين وفي حق من يكد ويجد من أجل توفير الرزق الحلال وما يقدمه من عمل مفيد للبلاد والعباد .. اكتشفت هذا الخبر المحزن بعد انتقالي من السوق الاسبوعي المعد لبيع الخضروات واتجاهي نحو ما يسمي بسوق الواد المكان المعد من طرف بلدية مدنين لبيع الأعلاف للمواشي من شاحنات معدة لنقل وبيع الاعلاف ( القرط والتبن ) رفقة قريبي : محمد حسين من مواطني منطقة شعبة صالي
وقفنا أمام شاحنة محملة بقرط أعجب قريبي وقرر شراء ما يكفي حاجة مواشيه من الأعلاف
وأثناء حوارنا مع السيد : لسعد زغواني صاحب الشاحنة رقم 53 تونس 5351 ورقم هاتفه 98547752 اذ بشابين يتقدما نحوه وينبها عليه بكل حدة ويهدداه بحرق الشاحنة وحرمانه من أن ياتي للسوق مستقبلا إن لم يشتري المحروقات لشاحنته من البراكة التي أشارا اليها والمنتصبة بجانب الطريق الرئيسي رقم 1 في أول الجسر للواد الغربي لمدنين
ورأيت الرجل يشعر بالمرارة والحسرة لدرجة نزول دمعة صامته على خده .. وأفادنا أنه بالاضافة لهذا الاجبار وهذا التهديد يشترطون عليه أيضا وعلى جميع أصحاب الشاحنات التي تأتي للسوق بدفع اتاوة أي مبلغ مالي مدعين أنه لفائدة حراسة الشاحنات الليلية والويل لمن يمتنع عن الدفع

الخبر المفرح
********
الخبر المفرح يتعلق بالسيد حمادي ميارة والي مدنين الذي وضعتني الصدفة لأشاهده اليوم الاحد الموافق ل 17/11/2013 وسط السوق الأسبوعي لبع الخضروات وهو يمسك بسلته بكل تواضع ويشتري بنفسه ما يفي حاجة عائلته من الخضروات من السوق بل وينتظر دوره في الشراء من الباعة كأي مواطن عادي …ورايته يصافح الناس بكل تواضع وبابتسامة تعبر على شخصيته المحترمة والراقية التي يشهد له بها أغلب مواطني الجهة.. وهذا التصرف لم نعهده لدى من سبقه من ولات تداولوا على راس ولاية مدنين
لذا و بعد مشاهدتي له اليوم وما يمتاز به من حرص على مشاغل المواطنين
أرجو واتمنى من السيد الوالي أن يولي الخبر المحزن الذي ذكرته الاهتمام الذي يستحق ونحن مستعدون لأداء الشهادة اللتي لا تكتم.
الامضاء : محمد ضو
*************

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: