امريكا ترسل بارجة هجومية إلى السواحل الليبية على متنها ألف جندي “لاجلاء رعاياها”

حسب وكالة انباء “فرانس24″، أعلن مسؤول أمريكي الثلاثاء أن بارجة هجومية سوف تصل خلال أيام إلى السواحل الليبية وعلى متنها ألف جندي من مشاة البحرية للمشاركة في إجلاء متوقع لعاملين في السفارة الأمريكية بطرابلس، وحذرت جماعة أنصار الشريعة في بنغازي اليوم واشنطن من التدخل في أزمة البلاد.

يأتي هذا في وقت حذر زعيم جماعة أنصار الشريعة في بنغازي الليبية الولايات المتحدة الثلاثاء من التدخل في أزمة البلاد وهددها بأنها ستواجه ما هو أسوأ من الصراعات التي خاضتها في الصومال أو العراق أو أفغانستان.

واتهم محمد الزهاوي زعيم كتيبة أنصار الشريعة في بنغازي الحكومة الأمريكية بدعم اللواء المنشق خليفة حفتر الذي أطلق حملة تهدف لتطهير ليبيا من المتشددين الإسلاميين.

واتهم البيان الولايات المتحدة بدفع حفتر لتوجيه البلاد نحو الحرب وإراقة الدماء.

وعلاوة على ألف جندي من المارينز تضم البارجة العديد من المروحيات من شأنها تسهيل إجلاء الدبلوماسيين.
ولدى الولايات المتحدة 250 مارينز وسبع طائرات أوسبراي وثلاث طائرات تموين في قاعدة سيغونيلا بجزيرة صقلية، للمساعدة في إجلاء محتمل.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: