انتشار أمني كثيف في الخرطوم في ظل مواصلة الاحتجاجات وغلق مكتب العربية

شهدت الخرطوم اليوم الجمعة  انتشارا أمنيا مكثفا في ظل تجدد الاحتجاجات التي دعا  إليها حزب “الأمة” بزعامة رئيس الوزراء الأسبق الصادق المهدي، إضافة إلى مجموعة تطلق على نفسها “تحالف شباب الثورة السودانية” رفضا لسياسة النظام في رفع الدعم عن الوقود

وقد أوردت  وكالة الصحافة الفرنسية أن مئات المتظاهرين  نزلوا اليوم الجمعة  إلى الشارع الرئيسي في أم درمان هاتفين “يسقط حكم العسكر” و”لا لرفع الأسعار” و”حرية، حرية” و “سلمية سلمية”.

ومن جهتها  أعلنت قناة العربية أن السلطات السودانية أغلقت مكتبها بالخرطوم اليوم الجمعة 27 سبتمبر احتجاجا على سياسة القناة تجاه الأزمة في السودان وتضخيمها لعدد القتلى الذين سقطوا برصاص الأمن منذ بدء الاحتجاجات

هذا وقد تضاربت الأنباء عن عدد الضحايا الذين سقطوا منذ 23 سبتمبر الجاري ، إذ تحدثت منظمة “المركز الإفريقي لدراسات العدالة والسلام” ومنظمة العفو الدولية عن سقوط 50 قتيلا وبأن  أعمار  معظم القتلى تتراوح  بين 19 و26 عاما .

ومن جهتها أعلنت السلطات السودانية عن مقتل 29 شخص من بينهم عناصر من قوات الأمن متوعدة بالضرب بيد من حديد ضد الاحتجاجات .

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: