mer

انتشار سمكة “الأرنب” السامة في السواحل التونسية : معهد تكنولوجيا البحار يحذّر

انتشار سمكة “الأرنب” السامة في السواحل التونسية : معهد تكنولوجيا البحار يحذّر

[ads2]

حذّر المعهد الوطني لعلوم وتكنولوجيا البحار من انتشار سمكة “قاتلة” في السواحل التونسية.

وقال سامي زعفران، باحث في المعهد الوطني لعلوم وتكنولوجيا البحار في مداخلة له اليوم على “الجوهرة أف أم” إن هذه السمكة تعرف باسم السمكة “الأرنب” وهي سمكة سامة وكان أول ظهور لها في تونس سنة 2004 في سواحل بنزرت قبل أن تنشر في بقية السواحل التونسية.

وأضاف أن هذا النوع من السمك تكاثر بشكل كبير في البحر الأبيض المتوسط بسبب التغيرات المناخية، داعيا المستهلكين إلى توخي الحذر وتمييزها عن بقية أنواع الأسماك الأخرى.

وأشار إلى أن هذه السمكة تشبه كثيرا الأرنب و لونها أسود يميل إلى الرمادي، مشيرا إلى أنه تم القيام بحملة توعوية للتعريف بهذه السمكة و دعوة البحارة إلى التخلص منها عند اصطيادها أو الاتصال بفروع المعهد بكل من ولايات تونس والمنستير وصفاقس.

[ads2]

جوهرة أف أم

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: