علم امريكا والسعودية

انتقادات فرنسية حول زيارة أوباما للرياض وغيابه عن مسيرة باريس

يقوم الرئيس الأميركي باراك أوباما اليوم الثلاثاء 27 جانفي 2015 بزيارة للمملكة العربية السعودية، لإجراء مباحثات مع الملك الجديد سلمان بن عبد العزيز

وقد أعلن  بن رودز نائب مستشار الأمن القومي الأمريكي أن الرئيس باراك أوباما والعاهل السعودي الجديد الملك سلمان سيبحثان المعركة ضد من يوصفوا بالإسلاميين المتشددين والأزمة السياسية في اليمن .

[ads2]

ويتعرض الرئيس أوباما لانتقادات فرنسية حول  قيامه بزيارة للرياض في حين تغيب عن  المشاركة في مسيرة الجمهورية بباريس المنددة بمقتل صحفيين إثر الهجوم على صحيفة شارلي إيبدو المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم.

هذا وقد رفض البيت الأبيض الاثنين 26 جانفي 2015 الانتقادات التي وجهت إلى الادارة الأمريكية حول زيارة الرياض وقال بن رودز نائب مستشار الأمن القومي الأمريكي “إن الظروف مختلفةوهناك فترة يتوجه خلالها مختلف القادة إلى العربيةالسعودية  لتقديم التعازي والالتقاء بالملك الجديد”.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: