انصح من أمامك بما يناسبه هو وليس بما يناسبك أنت

عندما يحدثك صديقك عن مشكلته في الاغلب الاعم ستنصحه بالحل الذي يناسبك انت لو كنت في نفس الوضع الذي هو عليه الان
ولكن لكل انسان شخصية ولكل انسان اذواق ورغبات مختلفة فما يصلحه هو لا يصلحك بالضرورة لذلك رغم ان النصيحة الصادقة لا تكون الا إذا وضعت نفسك في نفس الوضعية التي يعيشها من امامك إلا ان النضيحة المنابة له هو تكمن في الحل الذي يرتقي به هو من المرحلة التي هو فيه الى مرحلة ارقى الى مستوى أعلى في حياته وفي علاقته بربه

لذلك ضع نفسك في مكان من أمامك ولكن في نفس الوقت أشر عليه بما يصلحه هو لا بما يصلحك أنت

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: