انطلاق الانتخابات البلدية بفرنسا وتوقعات بخسائر لهولاند

انطلقت اليوم الأحد الجولة الأولى من الانتخابات البلدية الفرنسية، التي تُعدّ اختبارا انتخابيا للرئيس فرانسوا هولاند، الذي ما فتئت شعبيته تتراجع منذ وصوله إلى الحكم قبل 22 شهرا.

هذا و يشارك في هذه الانتخابات نحو 45 مليون ناخب، موزّعين داخل البلاد و في دول الاتحاد الأوروبي، للاختيار من بين 930 ألف مرشح، يتنافسون على مقاعد مجالس البلديات للسنوات الـ6 المقبلة.

كما  يُتوقع أن يؤدي تفاقم  أزمة البطالة و تردّي الوضع الاقتصادي لفرنسا إلى تكبّد الحزب الاشتراكي خسائر كبيرة.

هذا و يتوقع أن يؤدي الارتفاع الكبير في معدل البطالة القياسي و الأداء الاقتصادي “السيء” لفرنسا إلى تكبد الحزب الاشتراكي خسائر كبيرة.

كم أن حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية (يمين الوسط) يتعرض أيضا لانتقادات بسبب خلافات داخلية و بسبب موجة من “الفضائح”.

و من جهة أخرىيرى مراقبون أن ذلك سيصب في مصلحة الجبهة الوطنية (أقصى اليمين) بقيادة ماريان لوبان المناهضة للهجرة، التي تأمل الفوز في عدد قياسي من البلديات.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: