انفجار قنبلة يدوية قرب كنيسة فرنسية في روما عشية زيارة هولاند للفاتيكان

جد انفجار بعبوة ناسفة ليلة أمس الخميس 24 جانفي 2014 قرب كنيسة سان إيف دو بروتون في روما وهي إحدى المؤسسات التقوية التابعة لفرنسا في روما

وقد خلف الانفجار  أضرارا بالغة بأكثر من خمس سيارات كانت قريبة من مؤسسة فرنسية تابعة للسفارة الفرنسية.

ورجحت سكرتيرة سفارة فرنسا في الفاتيكان “أن يكون لهذا الانفجار علاقة بزيارة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى دولة الفاتيكان ”

هذا ويستقبل البابا فرنسيس الجمعة 24 جانفي 2014 في الفاتيكان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، في لقاء يتوقع ان يسجل تقاربًا في وجهات النظر بشأن الازمات الدولية والعدالة الاجتماعية، لكن مع خلاف عميق حول مسائل اخرى، مثل الاجهاض والموت الرحيم وغيرها المسائل التي تخالف الدين

ويذكر أن شعبية الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند تتدنى يوما عن يوم في فرنسا بسبب خوضه حربين في إفريقيا وإقراره الزواج المثلي وعلاقته الغرامية  بالممثلة جولي غاييه وتصديه لحرية التعبير وذلك بتأييده  وزير الداخلية الفرنسي مانويل فالس في توعده بفعل كل شيئ لمنع عرض مسرحيات الممثل الفرنسي الساخر ديودوني المشهورة بالسخرية من المحرقة اليهودية وهوما يرفضه الشعب الفرنسي ويراه ارتدادا على حرية التعبير

وقد قال اودون فاليه مؤرخ الاديان “من المؤكد ان زيارة فرنسوا هولاند تأتي في وقت حساس على صعيد حياته الشخصية”.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: