انهيار قيمة أسهم بلاكبيري بعد إعلان التخلي عن بيع نفسها لأكبر مساهميها

هبطت أسهم شركة بلاكبيري للهواتف الذكية بنسبة 13 في المئة بعد إعلانها التخلي عن خطة لبيع نفسها لأكبر مساهميها.

وبدلا من البيع، تعتزم الشركة جمع مليار دولار من طريق تمويلية جديدة.

كانت بلاكبيري قد أعلنت تخليها عن خطة بيع نفسها لشركة “فيرفاكس فاينانشال هولدنغز” القابضة، أكبر مساهم في بلاكبيري.

وسيتنحى ثورستن هاينز الرئيس التنفيذي للشركة عن منصبه، وسيتولى جون تشين الرئيس التنفيذي السابق لشركة “سايبيز” منصب الرئيس التنفيذي المؤقت لبلاكبيري.

وكانت بلاكبيري أعلنت الشهر الماضي عن صافي خسائر للربع الثاني بلغت 965 مليون دولار.

وأرجعت هذه الخسائر إلى تراجع مبيعات الشركة من الهاتف الذكي الجديد، زد 10.

“تمويل أساسي”

وكانت “فيرفاكس فاينانشال هولدنغز” تعتزم قيادة تحالف شركات “كونسورتيوم” في صفقة الاستحواذ على بلاكبيري بقيمة 4.7 مليار دولار.

لكن هذه الخطة، التي أعلنت الشهر الماضي، تعثرت.

وذكرت وكالة رويترز الأسبوع الماضي أن فيرفاكس تكافح بشدة من أجل جمع التمويل اللازم لهذه الصفقة.

لكن فيرفاكس، التي تملك حصة بنسبة 10 في المئة في بلاكبيري، تساهم بـ 250 مليون دولار في خطة التمويل الجديدة للشركة.

وقالت باربارا ستايمست رئيسة مجلس إدارة بلاكبيري إن “التمويل (الجديد) سيوفر ضخ أموال فوريا بناء على شروط تصب في صالح بلاكبيري، وهو ما يعزز من وضعنا التمويلي الأساسي”.

وأعلنت الشركة في سبتمبر/أيلول الماضي عن خطة للاستغناء عن 4500 موظف، وهو ما يعادل 40 في المئة من قوتها العاملة، بهدف معادلة خسائرها الضخمة.

وأقر الرئيس التنفيذي المؤقت جون تشين بالتحديات التي تواجه الشركة قائلا إن “بلاكبيري هي علامة بارزة وتحظى بإمكانات كبيرة، لكن الأمر سيتطلب وقتا وانضباطا وقرارات صعبة لاستعادة النجاح مرة أخرى”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: