انه قوتي و خبزي و ليس “تهريب” كما تدّعون.. (مقال/ محمّد ضيف الله)

نادي فنادي ثم نادي فذاك خبزي و لا تهريب فيه و لن نسمح ان تسمّيه اتجار موازي و اكون انا مهرب او ارهابي فلا تركبونه ذرييعة و مطية لتجويعنا.. فان اجلب بطانية او زربية او “بدون بنزين” او “كردونة تن” من ليبيا حتى اعيش لانني مهمش و منسي و مقموع و معاقب منذ تاريخ قديم فذلك ليس تهريب و لا هو ارهاب بل الارهاب ان تمنعني و تجوعني و قد جعلت من مدينتي مدينة عقيمة بلا تنمية و بلا بنية تحتية و نهبت ثرواتها لتبني مدن اخرى و تشيد القصور و القصور ثم القصور ..

أن ابادل العملة الليبية و بالتونسية و ان ابيع المحروقات على قارعة الطريق فانه ليس تهريب و لا ارهاب بل هو كد و كدح من اجل لقمة عيش لم اجد غيرها و اجبرني عليها نسيانكم و اهمالك لمدينتي عبر العهود و العصور …انا استقيت و لا اهرب, انا ابني و لا اخرب كما يخيل لك فبيتي ما وهبته انت و ابي و امي ما كبرتهم انت و ابنائي ماا كبرتهم انت و مدينتي ما بنيتها انت بل بعذابات التجارة و مشاقها على الظهر و في الليل و في النهار و في الحر و في البرد ذهبت و اتيت فعاودت و رجعت حتى فعلوا و حتى فعلت …

لاتسمي قوت يومي تهريب و لا تغطيه بالارهاب و احترز و احترس فمنه اعيش و منه اعيّش صغاري و كباري فصه ثم صه….لا تمسني في وطنيتي و تجردني منه و تنسبها لك وحدك فني تالله اتنفس وطنية و رضعتها في الحليب و علمني ايها على صورتها الاولى جدي و ابي “الفلاقة ” فلست محل تقييم من بعض “الخفافيش” التي لا تعيش الا في الظلام ترتع من منبر الى منبر و تتكلم في “الاسياد” ..هل يعرف ذلك الارعن و ذاك المتصابي ارضي و ارض اجدادي و هو لم يتجاوز مقبة الجلاز في اتجاه الجنوب ؟ فباي حق يحلل و باي منطلق يتشدق ؟ ايها الحاكم ان كنت تطارد الارهاب فذلك لك و ان كنت تلاحق التهريب فذلك لك فيه حق اما ان تقطع لقمة عيشي بتعلة واهية فذااااااك ما لا ارى لك فيه ادنى حق …

فالارهاب منظومة دولية ترعاها دول و التهريب منظومة تجارية ترعاها رجال اعمال ثرية اما انا فلست الا “زوالي” بسيط لا اهتم للاول و لا يعنيني الثاني انا طموحي عشرة دنانير اقتات منها فابتعد من طريقي و لاحق المهرب الذي انت تخافه , لاحق من سرق ثروات البلاد , من تحيل , من نهب, من حول اموال طائلة الى بنوك العالم , لاحق تجار الحشيش و تجار الخمور و تجار الادوية و تجار السلاح و ابتعد عن طريقي و لا تستفزني في” خبزة “لا عيش لي من دونها …تمهل و تمعن و عد للتاريخ قبل التسرع و اسكت تلك الاصوات الناعقة التي ركبت غرائزها الحيوانية القذرة و تناديك و تناجيك بان تغلق الحدود و تقفلها قفلا …

انا “عياش” و لست لا ارهابي و لا مهرب و سابقى اناضل من اجل لقمة عيش حكم حكمكم عبر التاريخ ان تكون في ليبيا و لن اسمح ابدا بان تقطع لانها باختصار “حياتي”..

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: