ايدير هداف نهائي اليورو يعترف: والدي في السجن بسبب جريمة قتل

[ads2]

 قال المهاجم إيدير صاحب هدف البرتغال في نهائي كأس أمم أوروبا في فرنسا، إن والده يقضي فترة عقوبة في السجن بسبب قتله لزوجته (زوجة أبيه).

وكشف إيدير في حوار تليفزيوني في البرتغال حينما تطرق الحديث عن أسرته قائلاً “والدي مسجون في إنجلترا بسبب قتله لزوجته، وقد قارب على إنهاء مدة سجنه التي وصلت ل16 عاماً”.

وسجل إيدير هدف البرتغال فور مشاركته كبديل في الوقت الإضافي من نهائي يورو 2016 ليخطف فوزاً غاليا 1-0 لمنتخب بلاده في الدقيقة 109، ويحقق أول بطولة أوروبية للبرتغال.

[ads2]

وأكمل “في كل مرة أحصل على إجازة في إنجلترا، أذهب لزيارته في محبسه”.

ولعب إيدير 15 مباراة مع سوانزي في الموسم الماضي قبل إعارته لليل الفرنسي الذي وقع معه عقد دائم.

وقال إيدير “لدي شقيقة تدرس في ولفرهامبتون، وأخرى عاشت لفترة في لندن. وشقيقي يعيش في البرتغال. لدي عائلة في كل مكان”.

[ads1]

وأوضح المهاجم البرتغالي أنه لم ينشأ مع أسرته، ولكن في كلية خارجية، مشيرا إلى أن نشأته بهذا الشكل ساعدته في بناء شخصيته التي انعكست على مجاله في كرة القدم.

وأكمل المهاجم ذو الأصول الغينية “ذهبت إلى البرتغال مع أمي من غينيا بيساو”.

وأضاف “والدي كان بالفعل في البرتغال. وجاء إلى منزل أمي وأخذني للعيش معه لفترة. بعدها ذهبت للالتحاق بالكلية”.

[ads1]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: