وأضافت الوكالة أن المحطة الكهروضوئية البالغة طاقتها 10 ميغاوات والتي من المقرر تشغيلها قبل نهاية 2016 في ورقلة بجنوب الجزائر، ستمد حقل بئر رباع التابع للشركة بالكهرباء مما يسمح باستعمال الغاز لأغراض أخرى.

وخاضت الجزائر التي تعدّ موردا رئيسيا للغاز إلى أوروبا، محادثات حول كيفية تحسين مناخ الاستثمار بها أمام الشركات العاملة بقطاع النفط والغاز والمنزعجة من شروط عقود هذا القطاع بالبلاد.

وناقشت الجزائر أيضا مشروعات للطاقة البديلة والكهرباء من أجل إتاحة المزيد من الغاز للتصدير.

المصدر: رويترز