باجــــــــة: امام تواضع نتائج الامتحانات الوطنية الأولياء والأساتذة يحتجّون

باجــــــــة: امام تواضع نتائج الامتحانات الوطنية الأولياء والأساتذة يحتجّون

[ads2]

على خلفية تدنّي نتائج الامتحانات الوطنية بالولاية نظّم عدد من الأولياء والأساتذة بالمندوبية الجهوية للتربية وقفة احتجاجيّة للمطالبة بإحداث مدرسة إعدادية نموذجيّة وإصلاح البنية الأساسية للمؤسسات التربوية .

واعتبرت السيّدة بسمة الدّريدي ان نتائج تلاميذ الجهة في مناظرة شهادة ختم التعليم الأساسي والتّقني كانت كارثيّة بدليل توجيه 14 تلميذا فقط واقترحت أن يتمّ تحويل المعهد الثانوي الجديد بباجة الشمالية إلى معهد ثانوي نموذجي حتّى لايتم توجيه الناجحين إلى ولايات أخرى وتحمل مشاق التنقّل . ومن جهتها بيّنت السيدة آمنة شويحد أنّ مردود نواة المدرسة الإعدادية النموذجية المحدثة بمدرسة إعدادية عادية كان ضعيفا جدا وذلك نتيجة دمج التلاميذ المتميّزين مع التلاميذ متوسّطي الإمكانيات وهو ما أفقد الطّابع التّنافسي بين التلاميذ وساهم في تراجع مردودهم وطالبت بتفعيل دور المتفقدين في اختيار الأساتذة الأكفاء للتدريس بالمدرسة الإعدادية .
الأساتذة بدورهم عبّروا عن امتعاضهم من النتائج الكارثية لمختلف الامتحانات الوطنية حيث بينت السيدة نبيلة العسكري أنّه لا بدّ من القيام بتقييم شامل لأسباب تدنّي نتائج الامتحانات الوطنية بالولاية حتى يتحمّل كلّ طرف مسؤوليته وتساءلت هل قدّر للمنظومة التربوية أن تفشل بالجهة وتكون ناجعة بجهات أخرى ؟ في حين رأى السيد شهاب بن يوسف أنّ ظروف العمل بنواة المدرسة الإعدادية النموذجية سيّئة للغاية نتيجة تواضع الوسائل البيداغوجيّة والتّجهيزات وكان ذلك من الأسباب الرئيسية لتدنّي النتائج وأكّد أنّ ذلك سوف تكون له انعكاسات سلبية على نتائج الجهة في امتحان الباكالوريا في قادم المواسم . وقد هدد الأولياء بعدم تسجيل أبنائهم بنواة المدرسة الإعدادية النموذجية الحالية خلال الموسم التربوي الجديد ما لم يتمّ إحداث مدرسة جديدة تستجيب للشروط المطلوبة إضافة إلى إصلاح البنية الأساسية للمؤسسات التربوية بالجهة.

[ads2]

الشروق

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: