بادي بعد زيارتها رابعة عدوية:لن نقبل بأن تكون اللغة الوحيدة للحوار صوت المدافع الثقيلة ولن ننهزم

كتبت وزيرة المرأة والأسرة سهام بادي بعد زيارتها الأخيرة لميدان رابعة العدوية بالقاهرة مقال جاء فيه التالي :
من ميدان رابعة العدوية ، برغم الحراسة المشددة ، وقفتُ على أطلال الاعتصام ، فوصلَت إلى أنفي رائحةُ دم الشهداء ورائحةُ اللحم البشري الذي كان رخيصا عند العساكر .
ههنا غادَرَنا الى الأبد رجالٌ ونساءٌ وشيوخٌ وأطفالٌ كل ذنبهم أنهم رفضوا المتاجرة بأصواتهم و إرادتهم الحرة .
وقفتُ في صمت وخشوع أحبسُ الدمعةَ وأقرأُ في سرّي الفاتحةَ ترحّمًا على أرواحهم الزكية .
غادرتُ المكان بعد أن أقسمتُ أن ننتصر وأن تروي دماؤهم عزيمة لن تنكسر . لن نقبل بأن تكون اللغة الوحيدة للحوار هي صوت المدافع الثقيلة ولن ننهزم.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: