405

“باراسيتامول” يصيب المشاعر بالتبلد و باللامبالاة

دلت دراسة حديثة على أن “باراسيتامول” لا يقتصر تأثيره على آلام الجسد، بل يتجاوزها إلى تسكين الانفعالات النفسيّة أيضًا، إذ يسبب تبلد المشاعر ويقلل من البهجة والحزن على حدّ سواء، إلى جانب تسكينه الآلام وخفضه الحرارة، من دون أن يعي مستخدموه ذلك طوال هذه السنوات. فهو منتشر جدًا، يقبل عليه كل من أحس بألم، أو بالتهاب في الحلق وصوعوبة في البلع، لذا يرى فيه الأطباء السبب الأكثر شيوعًا للإصابة بالتسمم الكبدي، سببه تناول جرعات مفرطة منه.وتضيف الدراسة الحديثة أن تأثير باراسيتامول لا يقتصر على الآلام النفسية، بل يتسبب باللامبالاة وبتبلد المشاعر، أكانت ألمًا أو حزنًا أو فرحًا، ويجعل الإنسان أقلّ تفاعلًا مع الأحداث الجارية حوله.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: