اوباما وكاسترو

باراك أوباما من بنما: زمن تدخل واشنطن في شؤون أمريكا اللاتينية دون عقاب انتهى

 

قال الرئيس الامريكي باراك أوباما  على هامش القمة السابعة للأمريكيتين في بنما أن “زمن تدخل الولايات المتحدة الأمريكية في شؤون أمريكا اللاتينية دون عقاب قد ولى وانتهى ”

هذا وقد افتتحت قمة الأمريكيتين أعمالها  في بنما أمس الجمعة 10 أفريل 2015 تحت شعار “الرفاهية مع الإنصاف” بمشاركة ثلاثين رئيس دولة و بحضور كوبا للمرة الأولى لبحث عدد من الملفات الإقليمية المشتركة وأبرزها قضايا الأمن والاقتصاد والتمييز

و قد شوهدت مصافحة تاريخية في الكواليس بين الرئيس الأمريكي باراك أوباما ونظيره الكوبي راؤول كاسترو و تكلما قليلا  قبيل بدء القمة

[ads2]

و أوضح مصدر قريب من الوفد الأمريكي أنه لم تكن هناك “محادثة جوهرية” بين الرئيسين، وهو ما ينتظر البيت الأبيض حدوثه اليوم السبت.

ومن المفترض أن يكون هذا اللقاء الأول وجهًا لوجه بين رؤساء الدولتين منذ عام 1956 بمثابة ترسيخ لذوبان الجليد الذي تم الإعلان عنه بعد 18 شهرًا من المفاوضات التي أجريت في أقصى درجة من السرية.

هذا ويشارك  في القمة اكثر من 100 ممثل عن المجتمع المدني الكوبي من بينهم شباب أكاديميون ومثقفون ورجال الأعمال وعمال التعاونيات في النشاطات المتزامنة لهذه القمة.

وأكد الشباب الكوبي الحاضر أنهم وضعوا   على الطاولة قضايا تهم المجتمع الكوبي مثل المطالبة برفع الحصار الاقتصادي والتجاري والمالي الذي تفرضه الولايات المتحدة ضد الجزيرة الكاريبية، وهي سياسة تؤثر على التطور الطبيعي للشباب في كوبا.

وقد خرجت مظاهرات أمام مقر القمة رفعت فيها لافتات  تطالب برفع المظالم عن شعوب القارة و تنتقد النظام العالمي المتوحش وتطالب بغلق معتقل غوانتانامو وتنتقد الزواج الفاسد بين رجال الأعمال والسياسيين .

الصدى + وكالات

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: