577061e4c36188e5058b45a8

باريس تصدّ أبواب التجارة الحرة مع واشنطن

[ads2]

اعتبر رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس أنه سيستحيل على الاتحاد الأوروبي الاتفاق مع الولايات المتحدة وإطلاق ما يسمى بالفضاء التجاري الأطلسي الموحد إذا لم يأخذ هذا الفضاء بمصالحه.

وفي حديث أدلى به الأحد قال: “لن يتم إبرام أي اتفاقات للتجارة الحرة بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، ما لم تأخذ هذه الاتفاقات بمصالح اتحادنا، ويتوجب على أوروبا أن تتبنى موقفا ثابتا على هذا الصعيد. لقد اتضح حتى الآن، أن هذه الاتفاقات لا تسير في الاتجاه الصحيح”.

من جهتها، تصر إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما على ضرورة التوقيع على اتفاقات التجارة الحرة بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي قبل نوفمبر، وبأي ثمن كان، وذلك قبل انتهاء ولاية أوباما الرئاسية.

الخبراء من جهتهم، يرجحون أن تكون منطقة التجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي، قد مثلت السبب الرئيس في انسحاب بريطانيا من الاتحاد، نظرا لأن فضاء التجارة الحرة هذا يخدم وبشكل مباشر، الشركات العالمية الكبرى غير الراضية عن القيود والمعايير المفروضة في الاتحاد الأوروبي، فيما شهدت أوروبا مئات الحملات والمظاهرات الرافضة لهذا الفضاء الأناني.

هذا، ولا تزال المفاوضات مستمرة على قدم وساق بين واشنطن وبروكسل منذ جويليا 2013 حول إطلاق فضاء تجاري موحد بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، سوف يمثل إذا ما كتبت له الحياة، أكبر سوق موحدة في العالم تشمل أكثر من 820 مليون نسمة.

[ads2]

المصدر: “نوفوستي”

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: