طائرة

بالتفاصيل كما نشرتها “الوشنطن بوست”: القاعدة العسكرية الأمريكية في تونس و التي يتّم تنفيذ مهمات حسّاسة في ليبيا إنطلاقا منها

لا يزال الخبر الذي كشفت عنه الواشنطن بوست الأمريكية حول تواجد قاعدة أمريكية على الآراضي التونسية يثير صدمة كبيرة في الشارع التونسي رغم النفي المحتشم من قبل وزارة الدفاع التونسية يوم أمس الاربعاء.

حيث تذكر الصحيفة الامريكية أن الولايات المتحدة قد وسعت سرا في شمال افريقيا حجم قواعدها و شبكتها من الطائرات بدون طيار و تضيف بأنها هدف القاعدة هو رصد أهداف إرهابية في ليبيا.

كما ضغطت إدارة الرئيس أوباما سرا على الحكومة التونسية من أجل فتح الآراضي التونسية لإقامة هذه القاعدة و كانت الوثيقة التي وقعها محسن مرزوق آنداك مع الأمريكيين خلال زيارة السبسي لواشنطن رغم أنه لا صفة رسمية له في الدولة قد أسالت الكثير من الحبر و التساؤلات..

أولى المهمات العسكرية إنطلاقا من القاعدة إنطلقت منذ شهر جوان 2016

و تضيف الواشنطن بوست: لقد تم تنفيذ نحو 300 مهمة عسكرية أغلبها في نطاق الرصد و الاستطلاع طالت أهدافا في ليبيا إنطلاقا من القاعدة الأمريكية بتونس منذ أوت الماضي وفق مسؤولبن أمريكيين عسكريين رفضوا الكشف عن أسمائهم غير أن أولى مهمات هذه الطائرات انطلقت فعليا منذ شهر جوان 2016.

و أضاف المسؤولون الأمريكون أن الهدف الأكبر هو محاصرة و رصد أهداف لتنظيم الدولة في مدينة سرت الليبية باعتبار أنها أكبر قواعد التنظيم خارج معقله الرئيسي في سوريا و العراق .

كما أشارت ذات المصادر إلى أن دور الطائرات من دون طيار التي تنطلق من القاعدة العسكرية الأمريكية بتونس هو الرصد و المراقبة و أن القيام بعمليات عسركية ضد أهداف إرهابية إنطلاقا من القاعدة وارد في المستقبل شريطة الاتفاق مع الحكومة التونسية.

كما تؤكد الصحيفة أن المفاوضات بين ادارة اوباما و تونس بقيت سرا لمدة طويلة خشية الرفض الشعبي التونسي لأي تواجد عسكري أجنبي على الآراضي التونسية حيث تم إرسال نحو 70 عسكري أمريكي سرّا للإشراف على الطائرات الأمريكية دون طيار داخل القاعدة.

و وفق مذكرة تفاهم بين تونس و البنتاغون فان الولايات المتحدة ستواصل مهمة رصد الاهداف الارهابية داخل الاراضي الليبية إنطلاق من القاعدة و أشارت الوشنطن بوست إلى أن التعاون العسكري بين البلدين تطور إثر هجمات بن قردان الارهابية.

لكن يبقى السؤال المطروح و هو: كيف يتم السماح لتواجد عسكري اجنبي على الاراضي التونسية دون العودة للبرلمان و أو حتى للتونسيين عبر إستفتاء شعبي..؟

المقال الأصلي: الولايات المتحدة سعت سرا لتوسيع شبكتها العالمية من قواعد الطائرات بدون طيار في شمال إفريقيا

ترجمة: الصدى.نت

 

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: