الإذاعة-الوطنية

(بالوثائق) خطير للغاية..الإختراق الإيراني لمفاصل الدولة التونسية يصل لمستويات غير مسبوقة “مسلسل رمضاني شيعي ستبثه الإذاعة الوطنية للطعن في كبار صحابة رسول الله”

[ads2]

(بالوثائق) خطير للغاية..الإختراق الإيراني لمفاصل الدولة التونسية يصل لمستويات غير مسبوقة “مسلسل رمضاني شيعي ستبثه الإذاعة الوطنية للطعن في كبار صحابة رسول الله”

[ads2]

كشف موقع “السفير” على مستويات غير مسبوقة من درجات الإختراق الإيراني لمفاصل الدولة التونسية و جاء في ما نشره الموقع:

من المعلوم أنّ شهر رمضان المكرم له فعالياته المميزة وأجواؤه خاصة على مستوى الإنتاجات التلفزية والإذاعية الدراميّة . وفي هذا الخصوص تحصلت جريدة السفير من مصدر موثوق على سيناريو لبعض حلقات أحد المسلسلات الرمضانية الذي سيعرض على الإذاعة الوطنيّة، ويهم التاريخ الإسلامي،
حيث يتناول سيرة الصحابي الجليل أبي ذر الغفاري. إلاّ أنّ اللافت في الأمر إلى حد الصدمة هو ما احتواه سيناريو المسلسل التاريخي من تشويه ومغالطات واضحة في شأن عدد من كبار الصحابة وعلى رأسهم عثمان بن عفان رابع الخلفاء الراشدين وأحد العشرة المبشرين بالجنّة. (كما يظهر في النسخ المرفقة بالمقال). وقد قمنا بعرض بعض حلقات هذا المسلسل الرمضاني على أحد أساتذة الشريعة الإسلامية بمعهد الحضارة الإسلاميّة بتوس فقال أنّ هذا المسلسل يحمل بصمات شيعيّة شيوعيّة وقد فصّل فيه النقاط التالية:

في الحلقة الثامنة من المسلسل تمت نسبة كلان لأبي ذر الغفاري يذم فيه عثمان بن عفان ويتهمه بخيانة الأمانة وعدم اتباع سنة الرسول الأكرم صلى الله عليه وسلم والخليفتين من بعده أبي بكر وعمر.
في الحلقة التاسعة اتهام صريح لعثمان بن عفان أنه فوّت في أملاك المسلمين لأقربائه من بني أمية وتمييزهم على باقي الناس لقرابتهم به. كما في كلام أبي ذر المنسوب إليه من كاتب السيناريو، ترويج للصراع الطبقي في قوله “حتى ينتصف الفقراء من الأغنياء”.
في الحلقة العاشرة ينسب لعثمان رضي الله عنه أنه قال لأبي ذر أنه انقلب من قاطع طريق وثني إلى مؤمن يحمي حقوق الفقراء. وخاشا لصحابي جليل ورابع الخلفاء الراشدين مثل هذا القول الذي لا يرتقي لمستوى أخلاق المسلم العادي فما بالك بخليفة المسلمين وأحد الصحابة الأجلاء المبشرين بالجنة..
في الحلقة الثلاثين تشويه لعدد آخر من صحابة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام مثل عبد الله بن سعد الذي أشار على عثمان أن يعطي الناس من مال المسلمين ليكسب ودهم (رشوة) ويقربهم إليه بالعطاء لكسب مصالح شخصية حسبادعاء كاتب السيناريو.. كما فيه ادعاء على مروان بن عبد الملك الذي أشار على عثمان بأن ينكّل بالمعارضة؟؟ ويقصد كاتب السيناريو الناس الذين ينتقدون الخليفة ويشهرون به كأبي ذر وأصحابه حسب زعم الكاتب..
وغير ذلك من الخزعبلات التي ينسبها المسلسل الرمضاني لصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وقد قال الأستاذ الدكتور جلال الدين علوش الذي قرأ مقتطفات من العمل الدرامي أنّ هذا العمل لا أساس له من الصحة وهو من نسج الخيال وهو شيعي بالأساس.
كما احتوت مختلف فقرات السيناريو أحاديث غير محققة ولا مدقة ولا يعلم صحتها ناهيك أن الأحداث التي لا ترقى لمستوى الصحة وتفتقد لأدنى حس بالمسؤولية والمعقولية كما هو مبيّن في الوثائق المرفقة.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: