بثّت الرعب بين المتساكنين: ما حكاية الأصوات الغريبـة تحـــت الأرض في غمراسن؟

كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن استماع أهالي مدينة غمراسن لأصوات غريبة منبعثة من تحت الأرض، وأكد جل الأهالي ان الاصوات غريبة وقوية وهي عبارة عن تكسير متقطع للحجارة، وفي ساعات متأخرة من كل ليلة، اصوات قوية اثارت القلق والمخاوف في صفوف السكان.. فما الحكاية؟؟


في البداية نشير الى أنه ونظرا لتعدد الروايات منها من يتحدث عن الجنّ وآخرون لم يفوتوا الفرصة للحديث عن حفر الارهابيين لنفق، بل وصل الأمر للحديث عن قواعد عسكرية تحت الأرض وأنفاق يشرف عليها الكيان الصهيوني، وغيرها من الروايات التي زادت في مخاوف الأهالي، الذين استنجدوا بالسلط المحلية لمدهم بنفسير علمي دقيق حول حقيقة هذه الأصوات .
من جهتها اكدت السلط الجهوية ان كل ما في الأمر هو انفجار لبعض الصخور تحت الأرض بسبب قنوات المياه المتدفقة من خزان تاجرة من ولاية مدنين في اتجاه خزانات غمراسن.


مع العلم اننا اتصلنا بمصدر من وزارة الدفاع الذي اكد ان منطقة غمراسن ليست منطقة عسكرية ولا توجد بها وحدات للجيش، مؤكدا ان الحديث عن وجود قواعد عسكرية هو مجرد اشاعات لا اساس لها من الصحة.
في حين اكد معتمد غمراسن السيد محسن رويبح لأخبار الجمهورية، أكد لنا أنه تحول على عين المكان صحبة عدد من الأهالي وأنه استمع فعلا لأصوات شبيهة بعملية تكسير للحجارة، وهو ما دفعه للاستنجاد، برئيس اقليم الشركة الجهوية لاستغلال وتوزيع المياه، الذي اكد له بعد التحري في الموضوع أن كل ما في الأمر انه عندما يمتلئ الخزان بالماء، تصدر المضخات اصوات قوية مؤكدا ان تلك الاصوات هي في حقيقة الامر هواء مندفع بقوة، لكن المستمع اليه يخيّل اليه انه صوت تكسير حجارة.


وعن الحلول المقترحة لطمأنة الأهالي اكد معتمد غمراسن انه تم الاتفاق مع رئيس الاقليم على قطع المياه لمدة معينة، لاقناع الأهالي بصحة الرواية وطمأنتهم .
موضوع للمتابعة…

اخبار الجمهورية

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: