بحث أولي يثبت أن المستشفى الميداني التابع للهلال الأحمر الاماراتي في غزة وكر للتجسس لحساب الصهاينة

وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء تبين أن المستشفى الميداني التابع للهلال الأحمر الاماراتي في غزة ليس سوى وكر للتجسس يعمل لحساب الصهاينة حيث كانت حركة حماس قد انشغلت طوال الساعات الماضية في التحقيق بشأن صحة الشائعات التي تتحدث عن ذلك.

زود المصدر الغزاوي موقع “أسرار عربية” بصورة الضابط بعد أن تمكنت حماس من تحديد هويته، واعتقاله في غزة، حيث يرتدي في القطاع ملابس الأطباء، بينما يرتدي في أبوظبي الملابس العسكرية، وبحسب معلومات “أسرار عربية” فقد اعترف الرجل بأنه يعمل لحساب جهاز أمن الدولة الاماراتي ويزودعهم بمعلومات عن غزة ربما تكون قد وصلت للكيان الصهيوني أيضاً.

وكانت السلطات المصرية قد منعت العديد من القوافل الاغاثية والطبية من الوصول الى قطاع غزة، إلا أنها سمحت فقط لوفد من الهلال الأحمر الاماراتي يحمل مستشفى ميداني بالدخول الى القطاع، وهو ما أثار الكثير من الشكوك لدى بعض الفلسطينيين حول سبب السماح الاستثنائي لهذا الوفد، ليتبين سريعاً أن الوفد ليس طبياً ولا إغاثياً وإنما يريد اختراق القطاع ولملمة المعلومات من هناك لحساب الكيان الصهيوني

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: