22

بخصوص قضية تعذيب موقوفين , وزارتا الصحة والعدل تستنكران تسريب تقارير سرية

بخصوص قضية تعذيب موقوفين , وزارتا الصحة والعدل تستنكران تسريب تقارير سرية



شجبت وزارتا العدل والصحة في بلاغ مشترك صدر اليوم الاربعاء نشر مضامين التقارير السرية المتعلقة بما عرف بقضية الموقوفين السبعة وعرضها للعموم.

وأكدتا أن القضية التي تتعلق بتعرض موقوفين للتعذيب ما تزال في طور البحث والتحقيق واعتبرتا أن عملية التسريب قد تؤثر سلبا على حسن سير التحقيقات وتمس من استقلالية السلطة القضائية تجاه طرفي النزاع الى جانب ما تمثله من اعتداء على الذات البشرية من جراء افشاء أسرار طبية.
كما نبهت الوزارتان الى أن التقارير السرية تعد من العناصر الاساسية المكونة لمظروفات الملف القضائي وأن نشرها للعموم وأثر ذلك على السير الطبيعى للتحقيق يعد مخالفة صريحة للقوانين النافذة.


وأعربتا عن احتفاظهما بحقهما في تتبع كل من يثبت تورطه في عملية تسريب التقارير والتزمتا فى المقابل بتتبع كل من يثبت تورطه في ممارسة التعذيب مهما كان الدافع أو السبب الذى يقف وراء اللجوء اليها.
يذكر أن النيابة العمومية أذنت بفتح تحقيق قضائي بعد شكاوي تقدم بها 5 موقوفين من ضمن 7 تم اطلاق سراحهم من قبل حاكم تحقيق زعموا فيها تعرضهم الى التعذيب خلال عملية استنطاقهم في تهم تتعلق بجرائم ارهابية.
وقد أكد محامو المشتكين أن تقرير الطب الشرعي أثبت تعرضهم للتعذيب في حين سلمت لجنة برلمانية تقريرها في الغرض الى رئيس مجلس نواب الشعب بعد معاينتها لحالة المشتكين.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: