بدعوى “انشغاله بأمور هامة” الإنقلابي حفتر يرفض المثول أمام مجلس النواب الليبيّ

قال زياد دغيم، النائب في مجلس النوّاب الليبي عن مدينة بنغازي أن الانقلابي خليفة حفتر رفض المثول أمام المجلس منتصف الشهر الجاري، بدعوى انشغاله بأمور هامة.

و كتب دغيم على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» : «بناء على طلب نواب مدينة بنغازي قام مجلس النواب، بصفته القائد الأعلى للجيش الليبي، بدعوة فورية للفريق خليفة حفتر للمساءلة، فرفض الحضور».

و أضاف دغيم أنّ حفتر «يتحجج لعدم المثول أمام البرلمان»، مضيفا أن نواب البرلمان سيواكبون «على دعوته حتى يتضح الأمر، و عندها لكل حادث حديث».

و أوضح دغيم أن البرلمان قال في رسالته الموجهة إلى حفتر: «في الوقت الذي نثمن فيه مجهوداتكم وقتالكم للخوارج والظلاميين (يقصد تنظيم أنصار الشريعة وكتائب إسلامية مسلحة تناهض المجلس وتقاتل الجيش في بنغازي) الذين عاثوا في الأرض فسادا وانتهكوا حرمة البيوت، واغتصبوا الحقوق وحاربوا أبناء الجيش والشرطة، نرجو من سيادتكم المثول فورا أمام ممثلي الشعب يوم 17ماي الجاري».

و بحسب نص الرسالة فإن «طلب المثول أمام البرلمان جاء بطلب من نواب الشعب عن مدينة بنغازي للتباحث بخصوص تحديد موعد لإنهاء العمليات العسكرية و تحرير كامل المدينة».

و حمل نص الرسالة المنشور على صفحة النائب الليبي، ردا مكتوبا بخط اليد من الفريق حفتر قال فيه: «لا أستطيع الحضور لانشغالي بأمور هامة (لم يوضحها)».

يذكر أنّه بعد انتخاب مجلس النواب، في جوان الماضي، أبدى المجلس الموازي، الذي يعقد جلساته في طبرق، دعما للعملية التي يقودها حفتر وصل إلى حد اعتبار قواته جيشا نظاميا، و أعاده رئيس البرلمان إلى الخدمة العسكرية.

المصدر: وكالة الأناضول

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: