براميل الموت التابعة للنظام السوري تحصد عشرات القتلى المدنيين في إدلب و حلب و جيش الفتح يتوعّد

قتل عشرات المدنيّين، اليوم الإربعاء، اثر إلقاء مروحيات جيش النظام السوري عددا من البراميل المتفجرة على مناطق عدّة في كل من حلب و إدلب شمالي البلاد و درعا جنوبيها و مخيم اليرموك بالقرب من العاصمة دمشق.

و في حين توعد جيش الفتح بالردّ على المجازر، تمكنت ميليشيا حزب الله الشيعي الموالي لإيران من السيطرة على عدة تلال في القلمون بريف دمشق.

و أفاد شبكة الجزيرة الإخبارية بأن عشرين شخصا على الأقل قتلوا، بينهم سبعة أطفال ونساء، و أصيب العشرات بجروح جراء إلقاء الطيران المروحي التابع لقوات النظام براميل متفجرة على الأحياء السكنية في مدينة تل رفعت بريف حلب.

من جهتها، ذكرت شبكة سوريا مباشر أن قتلى و جرحى سقطوا جراء إلقاء قوات النظام برميلا متفجرا على مدينة حربل بريف حلب. و قتل خمسة آخرون، بينهم ثلاثة نساء، بالإضافة إلى إصابة آخرين جراء إلقاء برميل متفجر على مدرسة تأوي نازحين في قرية إحرص بريف حلب.

و في حلب المدينة، فقد أفادت الشبكة السورية لحقوق الإنسان بسقوط 13 قتيلا إلى جانب عشرات الجرحى جراء قصف الطيران الحربي للنظام حي جب القبة بحلب. و أضافت أن ثمانية قتلى آخرين سقطوا جراء استهداف الطيران بلدة كفر سجنة في ريف إدلب.

يذكر أن قوات النظام السوري تفرض حصارا على الأحياء الجنوبية لدمشق، بما فيها مخيم اليرموك، و تقوم بقصفها بشكل همجي يوميا، ما يتسبب في سقوط ضحايا بالعشرات في صفوف المدنيين.

المصدر: شبكة الجزيرة

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: