ويسعى المقترح إلى اعتقال من  يروجون لخطاب متعصب تجاه النواب ثم تحويلهم إلى الشرطة لمتابعتهم، وفق ما نقلت صحيفة “تلغراف” البريطانية.

ويأتي المقترح البرلماني في أعقاب مقتل النائبة البرلمانية، جو كوكس، على يد يميني متطرف، في مقاطعة يوركشير، في 16 يونيو الجاري.

واقترح لندساي هويل، رئيس لجنة الأمن البرلمانية، أن يجري تخصيص فرق بدوام كامل، كي تقوم برصد الأشخاص الذين يهاجمون النواب باستمرار  على الإنترنت في خرق للقانون.

وأبدى النائب عن حزب العمال رغبته في عقد لقاء عاجل مع ممثلين عن موقعي “تويتر” و”فيسبوك” لأجل بحث السبل الممكنة لحماية نائبات البرلمان البريطاني على منصات الإنترنت.

وتلقى نواب عن حزب العمال البريطاني، مؤخرا، نصائح أمنية بتوخي الحذر، وسط نقاش حاد في البلاد عن الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

وقبل ذلك، كان نواب برلمانيون قد لجؤوا إلى زر يسمى “زر الذعر” يمكن تثبيته إلى جانب المفاتيح، وبالضغط عليه، تصل الاستغاثة إلى الجهات الأمنية المختصة.

[ads2]