بروناي تبدأ تطبيق الشريعة الإسلامية

أعلن سلطان سلطنة بروناي حسن البلقية (67 عاما) عن بداية تطبيق الشريعة الإسلامية في السلطنة الخميس 1 ماي 2014
واعتبرالسلطان البلقية تطبيق الشريعة إنجازا عظيما مضيفا : “البعض يقولون أن أحكام الله شديدة وظالمة لكن الله نفسه قال إن أحكامه عادلة”.
من جهته نفى مفتي بروناي أوانج عبد العزيز أن يكون تطبيق الشريعة مدخلا إلى الاضطهاد ونقلت وسائل إعلام حكومية عنه قوله: “ليس بترا أو رجما أو سجنا بلا تمييز”. وأضاف: “هناك شروط وأساليب عادلة ونزيهة”.
و بروناي ترجع نشأتها للقرن السابع ميلادي عندما كانت دولة لمملكة سريفيجايا تحت اسم ‘بوني’ ثم أصبحت في وقت لاحق دولة تابعة لإمبراطورية ماجاباهيت قبل اعتناق الإسلام في القرن الخامس عشر.
تقع على الساحل الشمالي لجزيرة بورنيو، وتحيط بها أراض تابعة لماليزيا باستثناء الجهة الشمالية ، ويبلغ عدد سكانها حوالي 400 ألف نسمة يدين أغلبيتهم بالإسلام بينما يدين 13% منهم بالبوذية و10% بالمسيحية
وقد استقلت عن انجلترا فى 1 جانفي 1984 وتعتمد على صادرات النفط والغاز كمصدر لرخائها، ويبلغ متوسط الدخل السنوي للفرد حوالي 50 ألف دولار. وستكون أول دولة في شرق آسيا تطبق الحدود على مستوى البلاد.
وأشارت تقارير إخبارية أميركية إلى أن بعض المشاهير، ومنهم مقدمة البرامج التلفزيونية الأميركية الشهيرة إيلين ديجينيريس، والممثل البريطاني ستيفن فراي، أعلنوا مقاطعة سلسلة فنادق يملكها السلطان، لأن النظام الجديد “يجرم المثلية الجنسية”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: