بريطانيا تقرر تشريك 600 محقق بعد عملية سوسة الإرهابية لعدم وثوقها بالروايات الرسمية

بريطانيا تقرر تشريك 600 محقق بعد عملية سوسة الإرهابية لعدم وثوقها بالروايات الرسمية

سعيا منها لفتح تحقيق، هو الأكبر من نوعه، حول ملابسات اغتيال 30 بريطانيا، في الحادث الإرهابي الذي شهده نزل “أمبريال” في المنتجع السياحي “القنطاوي” بمدينة سوسة التونسية، و التي أسفرت عن قتل 38 سائحا، قامت الحكومة البريطانية بإرسال 600 محقّق للمشاركة في هذا التحقيق، بحسب ما ذكرته وكالة الـ”بي بي سي”.

و كان وزراء داخلية بريطانيا و ألمانيا و فرنسا، قد وصلوا إلى تونس، الاثنين و زاروا منتجع القنطاوي السياحي الذي شهد الهجوما الدموي راح ضحيته 38 سائحا.

يذكر أنّ السلطات التونسية بدأت بالتحقيق في ملابسات الجريمة منذ الساعات الأولى لوقوعها و لكن على ما يبدو أنّ الروايات الرسمية لوزارة الداخلية التونسية لم تقنع فرق المحقّقين في بريطانيا ممّا جعلها تفتح تحقيقا هو الأكبر من نوعه منذ عملية الإرهابية التي هزّت لندن سنة 2005.

11693146_10203129743524213_2138370887_n

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: