بريطانيا : ديفيد كاميرون يواجه انتقادات لدمجه الدين بالسياسة

يتعرض رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون لانتقادات حادة على إثر تصريحات قال فيها أن بريطانيا لا تزال مجتمعا مسيحيا و كشف عن رغبته في دمج السياسة مع المثل والقيم المسيحية.
وقد وقع أكثر من 50 شخصية من الكتاب والعلماء والإعلاميين والأكاديميين على رسالة نشرت في صحيفة “الديلي تيليجراف”، وأعربوا فيها عن مخاوفهم من تصريحات كاميرون و رأوا فيها تأجيجا للطائفية وتقسيما للمجتمع البريطاني
واعتبر الموقعون على الرسالة – ومن بينهم الكاتبان فيليب بولمان والسير تيري براتشيت، المذيعان دان سنو ونيك روس، الفيلسوف إيه سي جرايلينج، والناشط في مجال حقوق الإنسان بيتر تاتشل – اعتبروا أن كاميرون مخطئ بحصره انجازات المجتمع في المسيحيين فقط، بينما يتم مساواتهم بالمواطنين من أديان أخرى.
ومن جانبه قال البروفيسور جيم الخليلي، عالم الفيزياء النظرية ورئيس الرابطة البريطانية الإنسانية، الذي كتب ونسق الرسالة بأن تصريحات كاميرون جزء من “اتجاه مقلق”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: